مسؤول إيراني: الولايات المتحدة تبدي بعض المرونة في مبيعات النفط

نقلت وكالة رويترز عن وسائل إعلام حكومية إيرانية أن مسؤول إيراني رفيع قال اليوم السبت إن الولايات المتحدة أبدت مرونة في ترخيص مبيعات النفط الإيرانية، وهذا دليل على أن سياسة "الضغط الأقصى" التي تتبعها واشنطن ضد طهران قد هُزمت.

ولفتت الوكالة إلى أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مهد الطريق في قمة مجموعة السبع قبل أسبوع للتوصل إلى حل دبلوماسي محتمل للمواجهة بين الولايات المتحدة وإيران التي تختمر منذ أن انسحب الرئيس دونالد ترامب العام الماضي من الاتفاق النووي الذي وقعته القوى الدولية عام 2015 مع طهران.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا" عن عباس عراقجي نائب وزير الخارجية الإيراني قوله "التقى ماكرون بترامب خلال اجتماع مجموعة السبع وأظهر الجانب الأمريكي بعض المرونة في ترخيص مبيعات النفط الإيرانية".

وأضاف "هذا خرق لسياسة الضغط الأمريكية القصوى ونجاح لسياسة المقاومة الإيرانية القصوى".

ومنذ التخلي عن الصفقة النووية، واصفاً إياها بأنها معيبة لمصلحة إيران، أعاد ترامب فرض عقوبات لخنق تجارة النفط الحيوية وإجبار طهران على قبول قيود أكثر صرامة على نشاطها النووي، والحد من برنامجها الصاروخي الباليستي وإنهاء دعمها لوكلائها في الشرق الأوسط.

وقال عراقجي إن إيران وشركائها الأوروبيين في الاتفاق النووي واجهوا محادثات "صعبة ومعقدة" لإنقاذ المعاهدة.

وأكّد أن طهران عازمة على مواصلة تخفيض التزاماتها بموجب الاتفاق حتى تحصل على الحماية من العقوبات المفروضة على مبيعات النفط والمعاملات المصرفية.

وحثّ الرئيس الإيراني حسن روحاني شعبه يوم الأربعاء الماضي على توحيد جهوده للتغلب على "الحرب الاقتصادية" التي تشنها واشنطن، بينما قالت حكومته إنها ستستخدم الدبلوماسية لمحاولة حل الأزمة رغم أنها لا تثق بترامب.

(م ش)


إقرأ أيضاً