مساعدات أهالي باشور توزع على نازحي شمال وشرق سوريا

استلم النازحون قسراً جراء هجمات الاحتلال التركي على شمال وشرق سوريا، في مدينة الحسكة المساعدات الإنسانية التي أرسلها أبناء باشور "جنوب كردستان".

يستمر الاحتلال التركي ومرتزقته بالهجمات على مناطق شمال وشرق سوريا مستخدماً كافة أنواع الأسلحة الثقيلة والطائرات الحربية.

ونزح الآلاف من الأهالي قسراً من ديارهم إثر الهجوم التركي، واتجهوا إلى مركز مقاطعة الحسكة.

ووصل مساء الأمس 24 شاحنة من المساعدات التي أرسلها أبناء باشور (جنوب كردستان)، للنازحين في شمال وشرق سوريا.

وتضمنت المساعدات الإنسانية سلات تتضمن مواد غذائية، حليب للأطفال، بطانيات، أغطية وألبسة شتوية، بالإضافة إلى مياه نقية.

وبمساعدة الهلال الأحمر الكردي ومنظمة روج آفا تم توزيع المساعدات على النازحين في المدارس، والتي يبلغ عددها 32 مدرسة، وتقطنها الآلاف من العوائل.

وفي لقاء مع الرئاسة المشتركة للهلال الأحمر الكردي في مدينة الحسكة جوانا علي، قالت "أرسل أبناء باشور مساعدات إنسانية لنازحي شمال وشرق سوريا، والتوزيع سيكون حسب أفراد كل عائلة".

ومن المقرر توزيع أربع شاحنات للنازحين المتواجدين في ناحية تل تمر التابعة لقاطعة الحسكة.

(كروب/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً