مستوصف الجزرات يُخدّم 75 ألف مواطن من أهالي ريف دير الزور

يقدم مستوصف جزرة البوحميد الخدمات الطبية المجانية لحوالي 75 ألف من أهالي ريف دير الزور الشرقي، فيما تواصل الجهات المعنية تعزيز ودعم المؤسسات الصحية في المنطقة.

باشر مستوصف بلدة جزرة البوحميد شرقي دير الزور العمل منذ بداية شهر آب من العام الماضي بعد إعادة تأهيله من خلال طلائه بشكل كامل وتوصيل الكهرباء والماء وإضافة كرفانة حديثة مجهّزة، ومولدة كهربائية باستطاعة كبيرة ليصبح جاهز بشكل كامل لاستقبال كافة الحالات المرضية والحالات الحرجة. كما زُود المستوصف بالأدوية الإسعافية والسيرومات بكافة أنواعها وبأجهزة (تخطيط قلب، فحص أذن وقياس الضغط) وكادر طبي وإداري مؤلف من 11 عضواً بينهم طبيب أطفال وطبيب إسعاف، 6ممرضين، قابلة، حرس وإداريين. وذلك لخدمة ما يزيد عن 75 ألف مواطن من أهالي الجزرات الثلاثة، مطب البوراشد منطقة القصبة وقسم من بلدة الحوس وشمالا قرى جروان في ريف دير الزور، بحسب إحصائية مجالس الشعب وسجلات المستوصف.

وبحسب الإداريين فإن المستوصف يستقبل يومياً أكثر من مائة مريض، كما يتم معالجة حوالي 190 حالة إصابة بمرض اللشمانيا إضافة لتأمين الدواء بشكل دوري لـ 850 من مرضى السكري.

لجنة الصحة في مجلس دير الزور المدني أكّدوا أن العمل جارٍ على إنشاء منظومتي إسعاف ودعم 7 مراكز صحية في ريف دير الزور الشرقي ومركز الحوايج بالريف الغربي بأثاث كامل.

كما تواصل عيادة الهلال الأحمر الكردي تقديم خدماتها الطبية في ريف دير الزور من خلال جولات ميدانية مرتين في الأسبوع.

أطباء وإداريو مستوصف الجزرة أكّدوا حاجة المركز إلى معدات وأجهزة مثل سيارة إسعاف، أجهزة تصوير (الإيكو)، كرسي ولادة وعيادة نسائية.

ANHA


إقرأ أيضاً