مسيرات غاضبة في الأراضي الفلسطينية وعباس يدعو لاجتماع طارئ

 دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الفصائل الفلسطينية، لاجتماع طارئ لبحث التصدي لـ "صفقة القرن" – خطة السلام الأمريكية، فيما تنطلق مسيرات شعبية غاضبة، ظهر اليوم في غزة والضفة الغربية، تنديداً ورفضاً للصفقة.

أفادت مصادر فلسطينية، أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس دعا كافة الفصائل الفلسطينية إلى حضور الاجتماع الطارئ الذي سيعقد بالتزامن مع إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب  تفاصيل الخطة الأمريكية للسلام والمعروفة بـ "صفقة القرن" في تمام الساعة الـ 7 مساء اليوم.

ويوم أمس، نقلت مواقع فلسطينية أن الرئيس عباس، أكد حق الشعب الفلسطيني في التعبير عن رفضهم للصفقة بأي شكلٍ يرونه مناسباً.

وكانت مصادر سياسية مقربة من الرئيس عباس، قد صرحت بأن عباس يعتزم اتخاذ قراراتٍ صعبة على مستوى العلاقة مع إسرائيل، رداً على إعلان صفقة القرن. 

في الوقتِ نفسه، رفضت الفصائل الفلسطينية في بياناتٍ منفصلة، اطلعت عليها وكالة "هاوار"، خطة السلام الأمريكية.

وأكدت هذه البيانات: "أن صفقة القرن الأمريكية، تمثل ظلماً وعدواناً أمريكياً على الشعب الفلسطيني، ومساندة فاضحة للاحتلال الإسرائيلي لفلسطين".

في السياق نفسه، أشار مراسلنا إلى أن مسيرات شعبية غاضبة، ستنطلق ظهر اليوم في الأراضي الفلسطينية، للتعبير عن الرفض الشعبي لهذه الصفقة.

(ع م)


إقرأ أيضاً