مسيرة الشبيبة تصل كوباني

وصلت مساء اليوم المسيرة الراجلة التي نظمتها حركة الشبيبة الثورية السورية إلى مدينة كوباني.

كوباني

بهدف التنديد بالمؤامرة الدولية على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان نظمت حركة الشبيبة الثورية السورية مسيرة راجلة تحت شعار "لكسر العزلة وتحطيم الفاشية وتحرير القائد انتفضوا" انطلقت المسيرة يوم أمس من ناحية الجلبية الواقعة شرق مدينة كوباني بمشاركة المئات من الشبيبة واتجهت صوب مدينة كوباني.

شارك في المسيرة الشبيبة من مختلف مدن ومناطق شمال وشرق سوريا. في اليوم الأول وصلت المسيرة إلى قرية طاشلوك الواقعة على بعد 20 كيلومتراً شرق مدينة كوباني. لتستمر اليوم صباحاً وتتجه نحو مدينة كوباني.

وبعد ظهر اليوم مرت المسيرة بقرى قبجوخ، تهاجب، شيران وحلنج لتصل في ساعات المساء إلى مدينة كوباني.

ولدى وصول الشبيبة إلى مدينة كوباني حملوا المشاعل واتجهوا صوب ساحة المرأة الحرة. في الساحة ألقت عضوة مجلس حزب الاتحاد الديمقراطي عائشة أفندي كلمة نددت فيها بالمؤامرة الدولية على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان وقالت:" بقوة الشبيبة واتحادهم سنحرر قائدنا". كما أكدت دعمهم ومساندتهم لمقاومة ليلى كوفن

ومن المقرر أن تستأنف المسيرة غداً صباحاً في الساعة العاشرة لتتجه صوب قرية علبلور وهي القرية التي نزل فيها القائد عبد الله أوجلان عند وصوله إلى روج آفا.

(م م)

ANHA

 

 


إقرأ أيضاً