مشاهير العالم : نحن مع الكرد ويجب وقف الهجمات فوراً

أبدى الكثير من مشاهير العالم شجبهم لهجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته من جبهة النصرة وداعش على مناطق شمال وشرق سوريا، فنانين، كتاب، اكاديميين، ومثقفين أشاروا بأن هذه الهجمات هي إبادة، وطالبوا بوقف فوري للهجمات.

جير: سيرتكبون إبادة عرقية

شير (شيريل سركيسيان) مطربة امريكية –أرمنية، معروفة، أشارت بأن هجمات الاحتلال التركي هي إبادة عرقية، وقالت "نعم، وأنا في الـ 11 من العمر، سمعت بأن تركيا أقدمت على قتل مليوني أرمني، وإلى الآن الجنود الأتراك متعطشين للدماء، والآن بفضل ترامب يرتكبون إبادة عرقية بحق الكرد".

شيرين عبادي: يجب ان نكون صوت روج آفا

المحامية في مجال حقوق الإنسان، والحائزة على جائزة نوبل شيرين عبادي نوهت بأنه ليس هناك أي جانب قواني لهجمات الجيش التركي، وأضافت "هناك حاجة بأن نكون صوت روج آفا، لأنهم يتعرضون لجمات".

حملة "دعم" من قبل 200 مثقف من 21 دولة

نظم 200 من المشاهير، بينهم كتاب وعلماء من 21 دولة، حملة جمع التواقيع ضد هجمات جيش الاحتلال التركي، تحت شعار "نحن مع الشعب الكردي، وشعوب شمال وشرق سوريا التي تقاوم"، ومن المشاهير المعروفين نعوم تشومسكي، ديفيد هارفي، إتيان باليبار، فيتوريو سيرجي، جانيت بايهل، وراوول زيبجي.

كونينج هام: الناتو قصف الكرد

ليما كونينج وهو مخرج وممثل ومنتج إيرلندي كتب على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، "يجب علينا ان لا ننسى عام 1952، عندما أصبحت تركيا عضواً في الناتو، واليوم الناتو تقصف الكرد"، وأعجب الآلاف بتغريدة ليما.  

تصريح لـ روبيرت دي نيرو

روبيرت دي نيرو وهو ممثل أمريكي مشهور عالمياً، خلال مشاركته في أحد البرامج، شبه ترامب برجل عصابة، وقال الفنان "اليوم رئيسنا الذي يفكر، أصبح رجل عصابة، إلا أنه ليس رجل عصابات جيد، لان حتى رجل العصابات لديه كرامة، لأنك إذا مسكت يدهم، وتعاهدتم، سيبقون على العهد، وهم أيضاً يثقون بعهدك، ولكن الوضح ليس كذلك مع هذا الرجل".

يشورون: أريد أن يتم إلقاء القبض على أردوغان

الفنان الكردي –الاسرائيلي هاداساه شارك في فعالية ضد الاحتلال التركي، وقال "أنا أدعم روج آفا كردستان، وأنا اريد من المجتمع الدولي أن يلقوا القبض على هتلر العصر (أردوغان) الآن فوراً، لأنه يقتل أشقائنا وشقيقاتنا الكرد".

 كلاوديو ماركيزيو: يجب ان نتحلى بالمسؤولية

لاعب نادي جوفنتوس لكرة القدم السابق كلاوديو ماركيزيو، أعرب عن رد فعله على مواقع التواصل الاجتماعي وقال "في صحيفة "" Anne Frank، عام 1942، كتب في أحدى المقالات (أنا أرى بأن العالم يصبح بدون قوة، أنا أسمع عاصفة ستطيح بنا يوماً، أنا أشعر بالألم الذي يعاني منه الملايين من الناس"، والآن وبعد 77 عام، تركيا تنفذ هذا الشيء وتقصف الكرد، يجب ان نتحلى بالمسؤولية".

ديفيد هارفي: هذا جرم بحق الإنسانية

الجغرافي الانكليزي، والاقتصادي الاجتماعي، والاكاديمي ديفيد هارفي، قال بأن هجمات الاحتلال التركي هي جرم بحق الانسانية، هارفي الذي كان من المتوقع ان يحضر مؤتمر البحوث المدنية، ما بين الـ 16 والـ 18 من تشرين الأول في أنقرة، غرد على حسابه على التويتر، وقال "تعبيراً عن شجبي لهجمات تركيا على كرد سوريا، اسحب لقائي السوسيولوجي، هناك حاجة للتنديد العالمي ضد جرائم اللا إنسانية". 

44 فنان: لا للحرب، والكذب والنهب

لليوم السادس على التوالي تستمر فعالية الفنانين ضد الهجمات، تحت عنوان "الفنانين ضد الحرب"، والتي من بين المشاركين فيها جوليدي كورال، دنيز توركالي، سوافي، فرهاد تونج، أينور دوغان.

الفنانين بدؤوا بحملة جمع التواقيع تحت أسم "أوقفوا الحرب"، وقد نشر الفنانين بيانهم باللغتين الكردية والعربية، وجاء فيه "نحن نريد حياة آمنة، وتشاركية، وديمقراطية، كفى، لا نريد ان نرى الموت ونتألم، لا للحرب، لا للكذب والنهب".

رئيس لجنة اتحاد الكتاب الدولي PEN من أجل السلام، امانوييل بيرات، أبدى موقفه حيال هجمات الدولة التركية على شمال وشرق سوريا، وقال "مرة أخرى أناشد بوقف الحرب في سوريا".

كما قال رئيس اللجنة في إثيوبيا سولومون هايليماريان "لا يمكن قبول الوضح الحالي المعاش في مناطق الكرد بسوريا، العالم بدون حق وعدالة، يجب ان نحارب اللاحقوقية بكل قوتنا".

نائب رئيس لجنة PEN في ألمانيا

وقال نائب اللجنة في ألمانيا أي لاندير سوكوف "نحن نرى بأن الجيش التركي قد تحالف مع القوى الاسلامية كداعش والتنظيمات الأخرى للقضاء على شعوب المنطقة".

رئيس اللجنة في سويد ورئيس لجنة المستشارين مع السجناء في اللجنة، إيلسابيث لوفغرين قال "نزح مئات الآلاف عن ديارهم، وقتل عدد كبير من المدنيين، هذه كارثة كبيرة بحق حقوق الإنسان".

بعد بدء هجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته كداعش وجبهة النصرة، نشرت مقاطع الفيديو والصور في وسائل الاعلام المحلية والعالمية، وهذه الحقيقة أظهرت ردود أفعال وشجب من قبل دول وشخصيات معروفة، وقالو "يجب وقف الإبادة العرقية".

ANHA


إقرأ أيضاً