مشروع المدينة الصناعية في كركي لكي قيد الإنجاز وللتأخير أسبابه

تواصل بلدية الشعب في ناحية كركي لكي إنجاز مشروع المدينة الصناعية الجديدة، ويعزو المسؤولون أسباب تأخير تنفيذ المشروع إلى التأخر في الحصول على قطعة الأرض المناسبة.

بحسب المخطط التنظيمي القديم لبلدية كركي لكي تقع المنطقة الصناعية غرب المدينة شمال الطريق العام ووسط الأحياء السكنية، مما يسبب إزعاجاً للأهالي، كما أن المنطقة الصناعية لم تعد تستوعب المزيد من الفعاليات الصناعية في المدينة.

وبناء على مناشدات الصناعيين والحرفيين درست البلدية بالتنسيق مع المجالس ونقابات الحرفيين موضوع نقل المدينة الصناعية إلى خارج المدينة.

وبعد الدراسة وإحالة المشروع إلى هيئة البلديات في مقاطعة الجزيرة والحصول على الموافقات اللازمة، باشرت البلدية بتنفيذ المشروع اعتباراً من عام 2015. إلا أن المشروع واجه جملة معوقات من أهمها الحصول على قطعة الأرض المناسبة.

واشترت بلدية الشعب قطعة أرض خارج مدينة كركي لكي لتكون مكاناً لمشروع المدينة الصناعية، ويقع المشروع بين مركز الناحية وقرية كرزيارات جولي غرب كركي لكي، وتبلغ مساحتها 23 ألف متر مربع.

ويضم مخطط المشروع 281 محلاً، موزعاً على 9 كتل بمساحة 20 متراً مربعاً لكل محل. وتم وضع مخطط البناء من قبل فنيين مختصين، وتفصل بين الكتل شوارع بعرض 25 متراً إضافة إلى حديقة في الجهة الأمامية، وتم تمديد شبكات أرضية للصرف الصحي ومياه الشرب والكهرباء وشبكات الهواتف والانترنت إضافة إلى حفر بئر ارتوازي.

مشتركون بنظام الأقساط الشهرية

وتم توزيع المحلات الصناعية على الحرفيين والصناعيين في ناحية كركي لكي بموجب أقساط شهرية بحسب النظام الداخلي للاشتراك في المشروع.

وبحسب القسم الفني في بلدية الشعب في كركي لكي فقد تم إنجاز بناء كتلتين (إنجاز الهيكل) فيما من المقرر أن يتم إنجاز كتلتين أخريين حتى نهاية العام، وتضم كل كتلة 30 محلاً تجارياً.

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً