مشروع يعزز الروح التعاونية بين النساء

تعزيزاً للروح التعاونية واعتماد النساء على ذاتهن والرفع من مستوى اقتصاد المرأة، افتتحت لجنة الاقتصاد التابعة لمؤتمر ستار في حي الآشورية محل غذائيات لـ3 نساء.

سلافا عبد الرحمن- رابرين تحلو/قامشلو

فتحت ثورة روج آفا الآفاق للمرأة للعب دورها في كافة المجالات, وساهمت في تطوير مستوى المرأة الاقتصادي و اعتمادها على ذاتها من خلال المشاريع الخاصة بالمرأة.

وضمن هذه المشاريع، مشروع حديقة ومحل غذائيات في حي الآشورية بمدينة قامشلو، والذي افتتح  بتاريخ 25 من شهر كانون الأول من عام 2018، باسم "شهداء بلدية قامشلو".

تعمل في المحل 3 نساء حيث اشتركت كل واحدة منهن بقيمة مئة ألف ليرة، وتباشر النساء العمل في المحل منذ ساعات الصباح الباكر  وحتى ساعات المساء، ويساهم المحل في تلبية متطلبات الحي.

ويتم بيع المواد الغذائية، الحليب ومشتقاته، ألعاب الاطفال، بأسعار تناسب الأهالي، وفي الأيام المقبلة سيتم توسيع المشروع.

العاملة في المحل والمشرفة عليه روجين صالح سليمان قالت "نعمل في المحل من أجل ان نعتمد على انفسنا ولا نكون بحاجة لأحد، ولرفع مستوى اقتصادنا، ونصبح صاحبات ارادة ونحصل على حقوقنا، بالإضافة  لكسر الذهنية التي زرعت من قبل الذهنية المتسلطة التي فرضت على المرأة".

ولفتت روجين بأن النساء العاملات في المحل يتحلين بروح التعاون في عملهن ويتساعدن من أجل انجاح المشروع.

وطالبت روجين من جميع النساء بان يعملن ويعتمدن على أنفسهن في تلبية احتياجاتهن وتأمين دخلهن، وبأن يتخلصن من الذهنية التي قيدتهن طيلة أعوام عديدة.

الناطقة باسم الجمعيات التعاونية في الناحية الغربية لمدينة قامشلو صباح إبراهيم قالت نهدف من خلال فتح مثل هذه مشاريع إلى زيادة الروابط بين النساء وتعزيز الروح التعاونية بين النساء ، وتخليص المرأة من القيود التي فرضت عليها  كون المرأة هي أول من اكتشفت الصناعة والزراعة وكافة مقومات الحياة.

وأضافت صباح" المرأة قبل الثورة لم تكن تتمتع بأي حق وسلبت منها جميع حقوقها".

وأشارت صباح  بأنه وبعد ثورة روج آفا وانتشار فكر وفلسفة قائد الشعب الكردي عبدالله اوجلان اصبح للمرأة مكانةً في المجتمع واتخذت لها مكاناً في جميع مجالات الحياة سواء كانت سياسياً عسكرياً اقتصادياً اجتماعياً ، واصبحت تعتمد على ذاتها دون الحاجة لأحد.

(آ أ)

ANHA


إقرأ أيضاً