مشيعو أبو خشب: شهداؤنا تاج على رؤوسنا ووسام على صدورنا

شيع المئات من أهالي بلدة الكسرة وقرى خط أبو خشب والقرى التابعة لها شهيدين، إلى مزار الشهيد خضر الحمادة، كما وأعلن في المراسم وثائق 12 شهيداً، فيما قال أهالي الشهداء "شهداؤنا تاج على رؤوسنا ووسام على صدورنا".

دير الزور

بموكب مهيب شيع أهالي بلدة الكسرة  وقرى أبو خشب في ريف دير الزور الغربي جثماني الشهيدين، كاوا الاسم الحقيقي  حسين علي الميعاد من قوات سوريا الديمقراطية والشهيد أحمد السهو من قوات الأمن الداخلي والذي استشهد أثناء تأدية واجبه العسكري.

واستلم المشيعون جثماني الشهيدين حسين وأحمد من مدخل أبو خشب في قرية المكمان وانطلقوا بموكبهما صوب المزار وسط زغاريد الأمهات والشعارات التي تمجد الشهداء.

عند الوصول إلى المقبرة بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت، ثم قدم مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية عرضاً عسكرياً، وبعدها ألقى القيادي في قوات سوريا الديمقراطية دل شير، كملة قدم فيها واجب العزاء لذوي الشهيدين، وتمنى الشفاء العاجل للجرحى، وأضاف "في هذه اللحظات يسطر مقاتلونا أعظم ملاحم المقاومة في وجه همجية العصر، ونؤكد لكم أننا عاهدنا شهدائنا وشعوبنا حتى آخر قطرة دم وصولاً لتحرير الأرض والإنسان".

فيما لفت باسم قوات الأمن الداخلي، القيادي دمهات، أن "شهداءنا ضحوا بأرواحهم لحماية أرض الوطن، إننا نعاهد رفاقنا حتى الرمق الأخير بأن لا نسمح أن يستعبد أهلنا باسم الدين، ونعاهد شعبنا على حمايته ويبقى شعارنا إن كان في الإسلام جوهر ثوري فنحن نمثله".

كلمة المجلس المدني ألقاها الإداري  جهاد اللجي، ولفت فيها أن طريق الحرية طويل، "وحتى نصل لنهايته فلا بد من التضحية، ومن حمل على عاتقه التضحية هم شبابنا حتى تطهير أرضنا، وبذلوا الغالي والنفيس وسقوا الأرض بدمائهم لنعيش نحن، ويؤمن لأطفالنا مستقبل واعد، الشهداء تاج على رؤوسنا ووسام على صدورنا  ونعاهدهم على متابعة مسيرة البناء ووفاء منا لذكراهم".

وبعدها قرئت وثيقتي الشهيدين، من قبل الإدارية في مؤسسة عوائل الشهداء، وفاء جلال، وسلمتها لذوي الشهيدين.

وتخلل المراسم الإعلان عن وثائق 12 شهيداً، استشهدوا أثناء مشاركتهم في "معركة دحر الإرهاب" لتحرير ريف دير الزور الشرقي من مرتزقة داعش.

والشهداء هم "هوكر الاسم الحقيقي ناصر الكحيلات، عيد الاسم الحقيقي خليل الرزج، علي الاسم الحقيقي وليد علي، بسام الاسم الحقيقي ضياء خيف، أسد الاسم الحقيقي وائل الكسار، علي شير كشكية الاسم الحقيقي حمود العساف، حسين الاسم الحقيقي رامي الفاضل، سيف الاسم الحقيقي وليد أحمد، كسوفي الاسم الحقيقي أحمد الكش، ريتاج الاسم الحقيقي هيثم جاسم، نمس الاسم الحقيقي أحمد الحسن، فهد الاسم الحقيقي فيصل العبد"، وهم من قوات سوريا الديمقراطية استشهدوا في الـ3 من كانون الثاني في معركة دحر الإرهاب.

وفي ختام المراسم حمل المشيعون جثماني الشهيدين أحمد وحسين على الأكتاف، ليواريا الثرى وسط زغاريد الأمهات والشعارات التي تمجد الشهداء في مزار الشهيد خضر الحمادة بقرية أبو خشب.

(ف ف/هـ)

ANHA


إقرأ أيضاً