مشيعون في مراسم الشهيد جيا يدعون لمواصلة النضال حتى نيل حرية أوجلان

أبدى أهالي عفرين الذين شيعوا جثمان الشهيد جيا كرد اليوم إلى مقبرة الشهداء في ناحية أحرص، على ضرورة استمرار النضال حتى نيل أوجلان لحريته.

الشهباء

شيع آلاف من أهالي مقاطعتي عفرين والشهباء جثمان المقاتل في وحدات حماية الشعب جيا كرد الاسم الحقيقي سربست عمر الذي استشهد  بتاريخ 11/كانون الثاني ، إثر تعرضه لنوبة قلبية أثناء أدائه واجبه العسكري، إلى مثواه الأخير ضمن مراسم مهيبة.

وتجمع المشيعون أمام مشفى آفرين بناحية فافين في مقاطعة الشهباء لتشييع جثمان الشهيد جيا كرد إلى مثواه الأخير في ناحية أحرص.

وانطلق موكب التشييع من أمام المشفى وسط زغاريد الأمهات والشعارات التي تمجد الشهداء وتحيّ مقاومة العصر، وتجول الموكب في شوارع نواحي فافين والأحداث وتل قراح ثم توجه صوب مزار الشهداء في ناحية أحرص بمقاطعة الشهباء.

وعند وصول موكب التشييع إلى المزار، استقبل من قبل أهالي نواحي وقرى مقاطعة الشهباء.

بعدها، بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت، ثم تحدث عضو مجلس عوائل الشهداء عدنان شيخ محمد الذي قدم العزاء لذوي الشهيد وتطرق إلى مقاومة السجون في باكور كردستان وقال:" مقاومة المناضلة ليلى كوفن ورفاقها مقاومة مباركة وعلى جميع شعوب الشرق الأوسط وخاصةً الشعب الكردي، تصعيد النضال على كافة المستويات حتى تحرير عفرين ونيل حرية أوجلان"، واصفاً زيارة شقيق القائد له باليوم التاريخي بالنسبة للشعب الكردي مؤكداً أن العزلة على القائد لاتزال مستمرة، لذا يجب على الجميع أن ينتفضوا من أجل تحرير القائد من سجن إيمرالي.

أما عضوة مجلس مقاطعة الشهباء من المكون العربي زكية عبد المنعم فدعت من خلال كلمتها جميع السوريين أن يكونوا يداً واحدة بوجه هجمات الاحتلال التركي ومرتزقته على شمال وشرق سوريا، وأن يكون هذا العام للحل السياسي وانتهاء الأزمة السورية وعودة الأراضي المحتلة وعودة الأهلي إلى ديارهم، معاهدة الشهداء بالسير على نهجهم حتى نيل الحرية وتحرير الأرض.

أما الرئيسة المشتركة لمجلس حركة المجتمع الديمقراطي في الشهباء أسمهان حسن فقالت خلال حديثها " مقاومة مقاتلينا ومقاتلاتنا وشعبنا في عفرين خلال 58 يوماً ضمن المرحلة الأولى من مقاومة العصر أثبتت للعالم أن شعب عفرين شعب مقاوم متمسك بأرضه وهويته ولن يتركها أبداً للمحتلين، وستستمر المقاومة حتى تحرير عفرين عاجلاً أو آجلاً".

بعدها قرئت وثيقة المناضل جيا كرد من قبل معلمة اللغة الكردية نازلية أوسو، وسلمت لذوي الشهيد.

بدوره قال شقق الشهيد جيا، محمد عمر :" مستعدون لحمل سلاح شهيدنا جيا كرد، لمواصلة الدفاع عن عفرين ولن نترك أرضنا للمحتلين مهما طال الزمن، وهنأ انتصار مقاومة ليلى كوفن ورفاقها على عموم الشهداء وعوائلهم".

وانتهت المراسم بترديد الشعارات التي تمجد الشهداء وتحيّ مقاومة قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

(ع س/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً