مصادر: حكومة السودان سترى النور قريباً

كشفت مصادر بأن الحكومة السودانية المُزمعة اقتربت من رؤية النور وذلك بعد أن توافق رئيس الوزراء المُكلّف عبد الله حمدوك مع قوى الحرية والتغيير على العديد من الأسماء المطروحة, فيما من المتوقع أن يُعلن عن التشكيلة مساء اليوم.

قال مصدر مُطلّع من لجنة الترشيحات في قوى الحرية والتغيير السودانية لصحيفة "الشرق الأوسط"، إن حمدوك وقوى التغيير توافقوا على أسماء 10 وزراء على الأقل، ليشغلوا مناصب وزارات من جملة 20 وزارة في الحكومة الانتقالية، إضافة إلى خمسة مرشحين دفع بهم حمدوك من عنده لقوائم الترشيحات، ومن المقرر أن تنظر فيها قيادة الحرية والتغيير للبت بشأن قبولهم أو رفضهم.

وتوقّع المصدر أن تفرغ قوى الحرية والتغيير ورئيس الوزراء من التشكيل الوزاري في غضون ساعات اليوم الثلاثاء، استناداً إلى أن المشاورات بين الأطراف تسير بسلاسة وإيجابية.

فيما قال مصدر في قوى إعلان الحرية والتغيير لروسيا اليوم، أن رئيس الوزراء عبد الله حمدوك سيعلن مساء اليوم الثلاثاء تشكيلة حكومته الجديدة.

وقال المصدر إن حمدوك أكّد أن التاريخ قاطع لإعلان التشكيلة الحكومية، لاسيما وأن الاتحاد الإفريقي سينظر غداً في قرار العقوبات الذي اتخذه أخيراً، للضغط على جيش السودان لتسليم السلطة.

وبحسب المصدر، فإن هناك توافقاً تاماً بشأن تسمية بعض الحقائب الوزارية المختلفة، حيث تمت تسمية محمد عبد الله لوزارة الخارجية، وإبراهيم البدوي للمالية، وعمر منيس لوزارة مجلس الوزراء.

واجتمع رئيس الوزراء السوداني، مساء السبت، مع وفد من قوى الحرية والتغيير لإجراء مشاورات نهائية قبل إعلان فريقه الوزاري.

ويذكر أنه كان من المفترض أن يعلن حمدوك تشكيلة الحكومة، الأربعاء الماضي، لاسيما أن قوى إعلان الحرية والتغيير كانت قد سلّمته ليل الثلاثاء الماضي قائمة ترشيحاتها إلا أن الإعلان تأجل.

(ي ح)


إقرأ أيضاً