مضربون: لن نتخلى عن مطلبنا

قال المضربون عن الطعام "ليعلم جميع العالم أن الشعب الكردي لن يتخلى عن مطلب نادى به وهو حريته والسير على خطى الشهداء وفكر القائد أوجلان" وأوضحوا إلى أن اليوم هو يوم التضامن مع أوجلان الذي طرح فلسفة الأمة الديمقراطية التي تضمن حرية وكرامة ووجود كافة الشعوب ووجوب احترامهم واحترام وجودهم وثقافتهم وحقوقهم.

كادار إبراهيم-جيناف حسن/قامشلو

دعماً وتضامناً مع مطالب المناضلة ليلى كوفن ومقاومة السجون، نصب مؤتمر ستار بالتنسيق مع مجلس ناحية عامودا خيمة للأضراب عن الطعام في 11 شباط، انضم إليها في اليوم الأول 110 شخصاً، وفي اليوم الثاني 225 آخرين، واليوم، انضم 188 آخرون إلى الإضراب

أوضح المضربون عن الطعام إلى أن مقاومة المناضلة ليلى كوفن وكافة المضربين عن الطعام هي مقاومة عظيمة، وتعبر عن إرادة الشعب الكردي. روزا محمد المواطنة من ناحية عامودا وإحدى المضربات عن الطعام، أوضحت "اليوم نتضامن مع الرفيقة ليلى كوفن وجميع الرفاق الذين أضربوا عن الطعام لرفع العزلة عن القائد أوجلان".

وأشارت روزا محمد إلى أن اليوم هو يوم المقاومة والشرف؛ يوم التضامن مع قائد الإنسانية عبد الله أوجلان الذي طرح فلسفة الأمة الديمقراطية التي تضمن حرية وكرامة ووجود كافة الشعوب ووجوب احترامهم واحترام وجودهم وثقافتهم وحقوقهم.

أحمد إسماعيل، والد الشهيد إسماعيل الذي استشهد أثناء تصدي وحدات حماية الشعب والمرأة للمرتزقة الذين هاجموا مدينة سريه كانيه عام 2012، ويبلغ من العمر 80 عاماً وأحد المضربين عن الطعام، أوضح أن مقاومة ليلى كوفن هي مقاومة الشعب الكردي، وقال "ليعلم جميع العالم أن الشعب الكردي لن يتخلى عن مطلب نادى به وهو حريته والسير على خطى الشهداء وفكر القائد أوجلان".

نيروز علي أيضاً إحدى المضربات أوضحت أن القائد أوجلان هو الوحيد الذي نادى بحرية المرأة، وناضل من أجل رفع الظلم والاضطهاد عن كافة النساء، وبيّنت لاقتيادهم بالمناضلة ليلى كوفن التي دخلت في إضراب عن الطعام منذ 98 يوماً تنديداً بالعزلة المشددة على القائد أوجلان.

ومن المقرر أن تنتهي فعالية الإضراب عن الطعام في ناحية عامودا مساء اليوم.

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً