مطالبات بتنظيم نشاطات وفعاليات تنديداً بإعادة فرض العزلة على القائد أوجلان

ندد أبناء قامشلو بإعادة فرض العزلة على القائد أوجلان من قبل السلطات التركية، ودعوا كافة شعوب كردستان والكردستانيين في المهجر لتنظيم فعاليات ونشاطات منددة بالعزلة المفروضة على القائد حتى إنهائها.

فرضت السلطات التركية عزلة مشددة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان منذ الـ 27 من تموز 2011، ومنعت محاميه من اللقاء به، وبعدها منعت حتى ذويه من اللقاء به، وتنديداً بالعزلة المشددة نظمت شعوب كردستان والجالية الكردية المئات من الفعاليات والنشاطات. وكان آخرها حملة الإضراب عن الطعام بقيادة المناضلة ليلى كوفن التي أضربت مئتي يوم، واضطرت على إثرها السلطات التركية لفك العزلة عن القائد أوجلان، والتقى شقيقه محمد أوجلان به في 12 كانون الثاني 2019.

وأوضحت محامية قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان نوروز أويسال لوكالتنا في 28 تموز بأن الادعاء العام التركي لم يستجب لطلبات الزيارة التي قدمها محامو أوجلان لزيارة موكلهم منذ آخر زيارة في 18 حزيران الفائت. وقالت: "إن منع زيارات أوجلان موقف سياسي".

ويرى ذوو الشهداء وأبناء مدينة قامشلو بأن السياسة التي تتبعها السلطات التركية بحق القائد أوجلان منافية للقيم الإنسانية. دلال بدور زوجة الشهيد جمال الدين علو وأم الشهيد جمشيد عبّرت عن سخطها تجاه العزلة التي فرضت مجدداً على القائد أوجلان، وقالت: "القائد أوجلان يناضل من أجل الإنسانية جمعاء، ونقول لأردوغان بأن هذه الممارسات بحق القائد أوجلان ممارسات لاإنسانية".

وخاطبت دلال أردوغان: "كن إنساناً ولا تفقد إنسانيتك، لأن الإنسان الذي يفقد إنسانيته يتحول إلى وحش مفترس".

وأكدت دلال بدور بأنهم كعوائل الشهداء مستمرون في نضالهم حتى كسر العزلة الجديدة التي فرضت على القائد أوجلان، وقالت: "سننظم الفعاليات والنشاطات كما نظمنا في السابق وسنخرج إلى الساحات مجدداً". وناشدت كافة الكردستانيين في أجزاء كردستان الأربعة والمهجر لتكثيف النشاطات والفعاليات المنددة بالعزلة المفروضة على القائد أوجلان حتى إنهائها.

تركيا تتخوف من فكر وفلسفة القائد أوجلان

مهدي صوفي بيشمركة أوضح بأن تركيا تتخوف من فكر وفلسفة القائد أوجلان، الفلسفة التي تهدف لتحرير كافة الشعوب من الظلم والاضطهاد، وبيّن أن كافة الشعوب المضطهدة والشعوب التي تهدف لنيل حريتها سائرة على فكر وفلسفة القائد أوجلان. وقال: "القائد أوجلان أنار طريق الحرية والخلاص لنا لنتخلص من الظلم والعبودية"، وقال: "نطالب بالإفراج عن قائد الشعب الكردي وكسر العزلة المفروضة عليه ولن نتخلى عن مطالبنا".

ونددت نورا علي أحمد بالعزلة المفروضة على القائد أوجلان، وأوضحت بأن الهدف منها حجب فكر القائد أوجلان عن جميع شعوب المنطقة والشعوب المضطهدة المرتبطة بالقائد أوجلان.

ونوهت نورا أن سماح الدولة التركية لمحامي القائد باللقاء به في الآونة الأخيرة كان لأهداف سياسية، وشددت على ضرورة توحيد الشعب الكردي لصفوفه ضد العزلة والسياسات التي تمارس بحق القائد أوجلان. وطالبت المجتمع الدولي والمنظمات التي تدعي حماية حقوق الإنسان بالتدخل لفك العزلة عن القائد أوجلان.

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً