مطالبات بمحاسبة تركيا على مجزرة تل رفعت

ندد اتحاد طلبة الرقة والمجالس المحلية والمؤسسات المدنية في ريف الرقة الجنوبي، بالمجزرة التي ارتكبها جيش الاحتلال التركي بحق أطفال ناحية تل رفعت ودعوا، جميع شعوب شمال وشرق سوريا للتوحد ضد هجمات تركيا ومرتزقتها.

وتجمع العشرات من طلاب وطالبات في مدرسة عمار بن ياسر، للتنديد بالمجزرة الشنيعة التي ارتكبتها دولة الاحتلال التركي ومرتزقتها بحق الأطفال الأبرياء في منطقة تل رفعت.

وقُرئ نص البيان خلال التجمع من قبل الطالبة جود الأحمد:

وقالت في البيان "باسم تحاد الطلبة في مدينة الرقة نترحم على شهداء الحرية والكرامة وشهداء مجزرة الأطفال الأبرياء في تل رفعت، أن هجمات الدولة الفاشية الوحشية التركية على الشمال السوري ضد الشعب في الشمال السوري، نتج عنه الكثير من السلبيات ومشروعهم العثماني للسيطرة على خيرات البلد واستهداف المدنيين الأمنين وتشريدهم وتهجيرهم من منازلهم من نساء وشيوخ وأطفال، ومن ضمنهم مجزرة تل رفعت التي راح ضحيتها عشرات القتلة والجرحة من الطلاب وهم في مدارسهم يلعبون ويدرسون بسلام، وفجاءة تتطاير أشلائهم في كل مكان هذه الجريمة الشنيعة ضد الأطفال غير أخلاقية ولا قانونية".

وأضاف البيان "نحن كطلبة في مدينة الرقة، ندين بشدة هذا العدوان الوحشي الممثل على شعبنا وأهلنا وطلابنا الأبرياء، وندعو جميع الطلبة في سوريا للتوحد ضد هذا العدوان الغاشم".

وفي ذات السياق، تجمع العشرات من أهالي الخط الجنوبي وأعضاء المؤسسات المدنية في مجلس الكسرات للإدلاء بيان الذي قرأه الرئيس المشترك للمجلس احمد الخليل وناشدوا من خلاله "المجتمع الدولي ودول الاتحاد الأوربي والولايات المتحدة وروسيا الاتحادية، وجميع المؤسسات الحقوقية والدولية والإقليمية للضغط على حكومة العدالة والتنمية المجرمة، لوقف اعتداءاتها وإدانة مثل هذه الأعمال الوحشية بحق شعبنا، كما نحث شعبنا على الوقوف يداً بيد في وجه الاحتلال التركي بكل ما أوتينا من قوة".

( ع خ ـ س ب/م)

ANHA


إقرأ أيضاً