مظاهرات طلابية في مقاطعة قامشلو رفضاً للغزو التركي وقتله للأطفال

خرج طلاب مدارس ناحيتي تل كوجر وعامودا في تظاهرتين رفضاً للغزو التركي واستهدافه للمدنيين, رافعين الأقلام والكراسات المدرسية, مطالبين بالأمن والاستقرار وإيقاف قتل الأطفال.

عامودا

 يستمر أهالي شمال وشرق سوريا في مختلف المدن والبلدات بالتظاهرات المنددة بالغزو التركي لمناطقهم, حيث خرج ظهر اليوم الأربعاء الآلاف من طلاب مدارس ناحية عامودا التابعة لمدينة قامشلو, بمراحلها الثلاث "الابتدائية, الإعدادية, الثانوية", وجالت أغلب شوارع الناحية انطلاقاً من ساحة الشهيد جهاد.

وخلال المظاهرة الحاشدة رفع الطلاب الأقلام والكراسات المدرسية, ولافتات كتبت عليها "لا للاحتلال التركي, لا للتغير الديمغرافي لمناطق شمال شرق سوريا, الجيش التركي ومرتزقته يقتلون أطفالنا بالفسفور الأبيض, أردوغان قاتل الأطفال", والعديد من العبارات الأخرى, إلى جانب رفع أعلام قوات سوريا الديمقراطية, وصور الأطفال ضحايا الغزو التركي للمنطقة.

واختتمت المظاهرة الطلابية بعد أن تجولت في أغلب شوارع ناحية عامودا ليعودوا إلى نقطة انطلاقهم, وتوزعوا بعدها على مدارسهم.

تل كوجر

خرج المئات من المعلمين والطلبة في ناحية تل كوجر في مسيرة حاشد للتأكيد على مساندة قوات سوريا ديمقراطية والتنديد بهجمات الاحتلال التركي على شمال وشرق سوريا.

وتجمع المئات من معلمي وطلبة ناحية تل كوجر التابعة لمنطقة ديرك، في حديقة المرأة للمشاركة في مسيرة جماهيرية للتأكيد على مساندة قوات سوريا الديمقراطية.

وحمل المشاركون في المسيرة أعلام قوات سوريا الديمقراطية وصور ضحايا هجوم الاحتلال التركي على سري كانيه كما حملوا لافتات كتب عليها " تعليمنا اولى الخطوات لبناء مستقبلنا"، "أوقفوا الحرب التي تدمر مدارسنا ومستقبلنا"، حماية "الاطفال من العدوان شعار أممي لم يتحقق"، "الحروب هي العدوان الصارخ على حياة الأطفال وحرمانهم من التعليم".

وانطلقت المسيرة من ساحة الشهيد خبات ديرك وجابت الشارع الرئيسي، وخلال المسيرة رسم طلاب المدارس بأجسادهم كلمة (روج آفا) كتعبير عن التمسك بارضهم.

وعندما وصل المشاركون إلى وسط المدينة تحولت المسيرة إلى تجمع جماهيري.

وقرأ خلال التجمع البيان المشترك الذي أصدره معلمو وطلبة إقليم الجزيرة بهذا الصدد من قبل الطالبة مها مسعود.

البيان أكد وقوف الطلبة والمعلمين إلى جانب مقاتلي ومقاتلات قوات سوريا الديمقراطية، كما أكدوا على مواصلة النضال والمقاومة ضد الاحتلال التركي.

وانتهت المسيرة بالشعارات التي تساند مقاومة قسد.

(كروب)

ANHA


إقرأ أيضاً