مظاهرة ضد سياسة تتريك عفرين

خرج المئات من أهالي مقاطعة كوباني في مظاهرة رفضاً لسياسيات الدولة التركية في تغيير ديمغرافية المنطقة وتوطين عوائل المرتزقة في عفرين تحت شعار "الاحتلال التركي يعني إنهاء وجود وثقافة الكرد".

نظّم اليوم مجلس مقاطعة كوباني مظاهرة تنديداً بما يقوم به الاحتلال التركي في عفرين, من تهجير السكان الأصليين وتوطين عوائل المرتزقة.

وتوافد الأهالي إلى جانب أعضاء المؤسسات المدنية إلى ساحة المرأة الحرة, رافعين أعلام مؤتمر ستار, وأعلام مجلس عوائل الشهداء, بالإضافة إلى لافتات كُتب عليها "انهضوا من أجل روج آفا"، "لا للاحتلال التركي".

وانطلقت المظاهرة من ساحة المرأة الحرة وسط ترديد الشعارات منددة بسياسات الدولة التركية، وتوجّه الأهالي نحو الطريق الرئيسي وسط مدينة كوباني.

لدى وصول المتظاهرين إلى ساحة الشهيد عكيد وقفوا دقيقة صمت، وبعدها ألقى نائب الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في إقليم الفرات محمد شاهين كلمة قال فيها "نحن نصادف اليوم الذكرى السنوية لهجمات داعش على مدينة كوباني، وبفضل تضحيات شبانها تحررت المدينة من رجس الإرهاب".

وأضاف شاهين في كلمته بأن الدولة التركية تهدف من خلالها تغيير ديمغرافية المنطقة إلى إنهاء وجود أهالي شمال وشرق سوريا الأصليين مُشيراً بأنها تهدف أيضاً إلى إنهاء وجود وثقافة الكُرد.

 واختتم محمد شاهين حديثه قائلاً "إن العائلات التي استوطنت في عفرين من قبل الاحتلال ليست لها علاقة بالمدينة بل هي عائلات مرتزقة الاحتلال التركي، ويعملون لتحقيق أهداف الدولة التركية".

وفي ختام المظاهرة ردد المتظاهرين شعارات "لا للاحتلال التركي", "نحن معك يا عفرين".

(ع م - ه ح/ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً