معارض سوري: اللجنة الدستورية لا تمثل السوريين

لا يرى الكاتب والإعلامي السوري المُعارض علاء الخطيب، فرصة لنجاح اللجنة الدستورية وذلك بسبب عدم تمثيلها للسوريين.

واعتبر الخطيب اللجنة الدستورية "روسية بوتينية أساساً"، وفق تعبيره، وقال: "هي لأهداف روسية بحتة لها علاقة حتى بالداخل الروسي، وتعديل الدستور الروسي ليبقى بوتين رئيساً بعد 2024, وثانياً هي نتيجة لتوافق روسي ايراني تركي، وبالتالي فقرار اللجنة كمعارضة سيكون محكوماً بالرأي التركي بشكل عام".

وعن مدى تمثيل تلك اللوائح للسوريين وعن إمكانية وصولها لمخرجات قد تُرضي الشعب السوري في دستور سوري جديد، أوضح علاء الخطيب: "في الواقع اللجنة وقيادات المعارضة السورية كلها أبعد ما تكون عن تمثيل السوريين. لكن بغض النظر عن كل ما سبق، فإن استبعاد جزء أساسي من المعارضة السورية، وهم الممثلون في مجلس سوريا الديمقراطية وغيرهم في شمال وشرق سوريا يضعف من قوة اللجنة، الضعيفة أصلاً".

وأوضحت الإدارة الذاتية في الـ 26 من أيلول أن إقصاء الإدارة الذاتية يعني غياب العدالة والمساواة، ويتناقض مع القرار (2254)، وطالبت المجتمع الدولي بإعادة النظر بهذه الخطوة غير العادلة.

ونوّه الخطيب بأنه من الواضح أن الاستبعاد قرار تركي تؤيده روسيا وإيران، تماشياً مع موقف النظام من مجلس سوريا الديمقراطية، وقال: "طبعاً لا يهم الغرب والأمريكيين أن يتدخلوا بمسرحية اللجنة الدستورية لأنهم يدركون أنها مناورات سياسية إعلامية بالمحصلة".

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً