معارك كر وفر في محيط خان شيخون والنظام يستميت للوصول إليها

تمكنت قوات النظام من استعادة السيطرة على قرى خسرتها يوم أمس في محيط خان شيخون التي يستميت النظام السوري للوصل إليها حيث يستهدف محيطها بقصف جوي وبري عنيف.

أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان بأن قوات النظام تمكنت من استعادة السيطرة على قرية مدايا وتلة في محيطها جنوب إدلب بعد اشتباكات مع المجموعات المرتزقة .

وتشهد محاور  مدايا والسكيك وتل عاس والمنطار عمليات قصف متبادل بشكل مكثف بالإضافة لاستهدافات بالرشاشات الثقيلة، بين المجموعات المرتزقة من جهة، وقوات النظام من جهة أخرى، فيما تكثف قوات النظام وطائراتها من ضرباتها على الركايا وكفرسجنة في إطار التمهيد الهستيري التي تتبعه قبل التقدم برياً في المنطقة.

وفي السياق ذاته قصفت طائرات النظام الحربية بعد منتصف الليل وصباح اليوم بنحو 23 غارة جوية استهدفت خلالها التمانعة وخان شيخون والركايا وكفرسجنة وترعي والشيخ مصطفى ومعرة حرمة وحيش ومحاور القتال جنوب إدلب، فيما ألقت الطائرات المروحية ما لا يقل عن 27 برميل متفجر على محور كبانة بريف اللاذقية الشمالي، والشيخ دامس وحيش ومحيط خان شيخون والشيخ مصطفى ومعرة حرمة ومحاور القتال في ريف إدلب الجنوبي.

ونفذت طائرات “الضامن” الروسي نحو 18 غارة على كل من محيط حيش والتمانعة وكفرسجنة وخان شيخون ومحاور القتال بريف إدلب الجنوبي، أيضاً استهدفت قوات النظام بأكثر من 250 قذيفة وصاروخ أماكن في ريفي إدلب الجنوبي وسط تمهيد مكثف على بلدات الركا وكفرسجنة ، كما طال القصف مناطق في ريف حماة الشمالي وريف حلب الجنوبي بالإضافة لريف اللاذقية الذي تتواصل فيه الاشتباكات العنيفة في محور كبانة بجبل الأكراد.

وتقوم قوات النظام بالزحف باتجاه مدينة خان شيخون الاستراتيجية جنوب إدلب حيث تقوم بقصف محيطها بشكل مكثف وتهدف من ذلك للوصل إلى الأوتوستراد الدولي الذي يربط بين حلب ودمشق, إلا أن المجموعات المرتزقة تستميت للتصدي وتشن هجمات معاكسة على مواقع قوات النظام وتمكنت من إسقاط طائرة حربية.

(ي ح)


إقرأ أيضاً