معتصمون: على العالم إيقاف الاحتلال التركي

طالب معتصمون في خيمة فعاليات المقاومة في ناحية الجلبية بمقاطعة كوباني، القوى العالمية بالتدخل فعلياً وإيقاف الاحتلال التركي لأنه يعيد إحياء مرتزقة داعش، وأكدوا على مواصلة المقاومة وعدم التخلي عن أرضهم للغزاة.

تستمر فعاليات المقاومة التي يشارك فيها أهالي مناطق شمال وشرق سوريا في ناحية الجلبية التابعة لمقاطعة كوباني وذلك تنديدا بهجمات الاحتلال التركي على مناطق شمال وشرق سوريا.

ورصدت وكالة أنباء هاوار آراء عدد من المشاركين في فعاليات المعتصمين حول موقف أهالي المنطقة من الغزو التركي للمنطقة.

المواطنة أمينة محمد تقول: "الاحتلال التركي يحتل أرضنا ويشردنا ويقتل الأطفال والمدنيين دون رحمة، نحن شعب لم نؤذي أحد، نحن كرد وهذا ما يزعجه للاحتلال التركي، كانت جميع المكونات تتعايش سوية هنا".

وأشارت إلى أن الاحتلال التركي يقتل المدنيين بالأسلحة المحرمة دوليا، واختتمت قائلة "ونحن سنبقى على أرضنا أحيينا هنا وسنموت هنا".

أما المواطن  بوزان محمد علي فيؤكد بأن الذين يهاجمون كري سبي هم مرتزقة داعش وخاصة من الذين هربوا من المخيمات والسجون أثناء هجمات الاحتلال التركي، لذلك يمارسون ذات الممارسات التي قام بها داعش.

وطالب محمد علي من المجتمع الدولي إيقاف الهجمات التركية لأن الاحتلال التركي يهاجم المدنيين بالأسلحة المحرمة، ويريد توطين الإخوان والقاعدة في المناطق المحتلة.

وبدوره استنكر عثمان محمود هجمات الاحتلال التركي، وأكد بأن الاحتلال هجّر أبنائهم وقتل أطفالهم، وقال "الجميع تخلى عنا في حين انقذناهم من خطر داعش "، في إشارة منه إلى المجتمع الدولي.

(كروب/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً