معرض الكتاب ـ هركول يزداد تميزاً عاماً بعد عام

تميز معرض الكتاب - هركول الثالث عن دورته الأولى والثانية بعدد الكتب ودور النشر المشاركة بالإضافة لعدد النسخ والعناوين، والإقبال الكثيف من قبل شرائح المجتمع والمُثقفين والكُتّاب ضمن شمال وشرق سوريا.

تُنظّم فعاليات معرض الكتاب- هركول كل عام في الـ 20 من تموز برعاية هيئة الثقافة والفن في إقليم الجزيرة، تكريماً للمثقف والكاتب والمناضل الشهيد حسين شاويش (هركول)، الذي استشهد في 20 تموز 2016 أثناء تأديته لمهامه في مدينة ديرك بإقليم الجزيرة، ووهب حياته للثقافة الكردية وله باع طويل في تطوير الثقافة ضمن روج آفا.

وتميزت الدورة الثالثة لفعاليات معرض كتاب هركول والتي نُظمت في 20 تموز واستمرت حتى 25 تموز عن سابقاتها، بعدد الكتب والعناوين وعدد دور النشر، ففي الدورة الأولى شارك 11 دار نشر محلية، بـ 190 عنوان موزعة على 1500 نسخة، وفي الدورة الثانية شارك 13 دار نشر بـ 1200 عنوان بمجموع 18 ألف نسخة.  

وفي الدورة الحالية الثالثة لمعرض الكتاب- هركول بلغ عدد دور النشر 34 دار نشر، وبلغ عدد العناوين المعروضة 8500 عنوان بعدد نسخ بلغت 113 ألف نسخة كتاب. متنوعة المواضيع "ثقافية وسياسية واجتماعية وشعرية وقصصية وتراثية وأدبية وعلمية وفلسفية وتاريخية ودينية وروايات" وبـ 6 لغات الكردية والعربية والإنكليزية والسريانية والتركية والفرنسية.

كما وتميز معرض الكتاب الثالث- هركول بمشاركة دور نشر من خارج مناطق شمال وشرق سوريا، كدار نشر (ئه ندشيه) من جنوب كردستان والتي احتوت عدداً من الروايات والكتب الثقافية والتراثية، وكتب القواعد الصورانية، وقواميس اللغة الكردية واللهجة الصورانية. وستة دور نشر من باكور كردستان، وهي (دار آمد، ودار سيتاف وبيوند، ودار jj ، ودار نوبهار، ودارآرام، ودار آفيستا  ودار دارا، ودور نشر من العاصمة السورية دمشق كدار أوغاريت، ودار الصفحات، ودار كنعان، ودار الزمان).

عضو اللجنة التحضيرية لمعرض الكتاب الثالث- هركول عبود مقصو يُوضح بأن عدداً من دور النشر من باكور كردستان كانت ستشارك في المعرض إلا أن سلطات باشور كردستان منعتهم من الدخول إلى إقليم الجزيرة عبر معبر سيمالكا الحدودي.

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً