معرض تشكيلي وندوة ثقافية تحت عنوان "الرقة بين الماضي والحاضر".

نظم المركز الثقافي في مدينة الرقة فعاليات ثقافية تحت عنوان "الرقة بين الماضي والحاضر" تتضمن محورين الأول افتتاح معرض للوحات فنية تشكيلية من رسومات الشهيد جمعة العايد، والثاني ندوة ألقاها الباحث والأديب إبراهيم الخليل عن التاريخ الثقافي والفني للرقة.

وبحضور العشرات من أعضاء المركز الثقافي ومجلس الرقة المدني، بدأت الفعالية بقص شريط الافتتاح من قبل الباحث إبراهيم الخليل ومن ثم تجول الحضور في صالة المعرض واطلعوا على اللوحات الفنية التي قام برسمها الفنان الشهيد جمعة العايد، الذي عبر خلال لوحاته عن ثقافة أهل الرقة وتاريخها، كما أعطى في لوحاته الدور الأكبر للمرأة وتراثها. بالإضافة إلى تصوير بعض المناظر الطبيعية والمواقع التاريخية التي كان تعتبر هوية منطقة الرقة التاريخية.

وبعد التجوال في المعرض، حضر المشاركون ندوة ثقافية ألقيت من قبل الباحث إبراهيم خليل الذي تطرق في بداية حديثه إلى واقع الحركة المسرحية والفنية في القرن العشرين وقارنه بالوقت الحالي حيث تناول فيه أشهر الأعمال الفنية التي يتم عرضها منذ بداية تحرير مدينة الرقة إضافة إلى الأعمال اليدوية التي تحاكي واقع المدينة وتاريخها.

بدوره أكد الرئيس المشترك للجنة الثقافة والفن في مجلس الرقة المدني حسن مصطفى أن هذه الندوة أقيمت من أجل إعادة إحياء الواقع الثقافي بالمدينة، مشيراً أنه ستتضمن محاضرة يوم غد الحديث عن البعد التاريخي والحضاري للمدينة وتسليط الضوء على الحركة الإبداعية سيلقيها الأستاذ سليمان أحمد يتم من خلالها تناول أسماء المبدعين والمؤرخين والباحثين الذين كانوا وما زالوا في المدينة.

 واختتم حسن قوله "نأمل أن تستمر فعاليات المركز بما فيه قيمة للواقع الثقافي وإحياء الروح الثقافية والإبداع في المنطقة من جديد".

(رع/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً