معلمات دير الزور ينددن بالتهديدات التركية على شمال و شرق سوريا

أكّدت معلمات دير الزور بأنهن يرفضن أي اعتداء على أرضهن وبأنهن سيواجهن الاحتلال في أراضي شمال وشرق سوريا.

ضمن سلسلة فعاليات الحملة التي أطلقتها نساء المناطق المحررة ( الطبقة والرقة  ومنبج ودير الزور) في الـ23 من تموز المنصرم ،تحت شعار " توحدنا انتصرنا سنقاوم لنحمي، لا للاحتلال التركي"، أصدرت معلمات دير الزور بياناً إلى الرأي العام.

ونظّمت معلمات دير الزور تجمعاً في أكاديمية المعلمات في محيميدة التابعة لناحية الكسرة بريف دير الزور الغربي، تنديداً بالتهديدات والهجمات التركية على مناطق شمال وشرق سوريا.

وشارك في التجمع العشرات من عضوات المؤسسات و إدارة المرأة في دير الزور وعضوات من المرأة الشابة.

وقُرئ البيان من قبل الإدارية في لجنة التربية والتعليم التابعة لمجلس دير الزور المدني، مرح شويخ وجاء في البيان:

"باسم كل امرأة حرة وباسم كل معلمات دير الزور حملت على عاتقها نشر السلام والأمان وحاربت الفساد والاعتداءات، نقول لكل عدو يهدد أرضنا سوف نقف بوجه دباباتكم وطائراتكم ومرتزقتكم وبكل إرادة قوية وعزيمة، ونرفض أي اعتداء على أرضنا، نحن مجتمع يصنع حريته بدماء أبنائه الطاهرة.

 لا لكل من يريد إحباط عزيمتنا وصمودنا، ونحن مجتمع لا يرضى الذل والهوان ولا يرضى العبودية، أرضنا لنا وترابها من دمائنا لا أحد يدخلها".

(م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً