معلمون ينددون بالعدوان التركي على جنوب كردستان

طالبت لجنة التدريب في المجتمع الديمقراطي (KPC)، في منطقة سري كانيه، الدولة العراقية وحكومة إقليم كردستان بالخروج عن صمتهما حيال هجمات الاحتلال التركي على مناطق باشور كردستان، وذلك خلال بيان.

أصدرت لجنة التدريب في المجتمع الديمقراطي في منطقة سري كانيه، بياناً إلى الرأي العام، لاستنكار هجمات جيش الاحتلال التركي على مناطق جنوب كردستان، مؤكدين بأن هدف الدولة التركية من هذه الهجمات، النيل من المكتسبات التي حققها أبناء المنطقة في كافة أجزاء كردستان عامةً، وجنوب كردستان خاصةً.

وتجمّع صباح اليوم العشرات من معلمي ومعلمات المدينة، بالإضافة إلى أعضاء مجلس ناحية سري كانيه، حاملين صور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان وصور المناضلين في صفوف الحزب الكردستاني وأعلام لجنة التدريب في المجتمع الديمقراطي وحركة المجتمع الديمقراطية، للإدلاء ببيان، وذلك أمام مركز الشهيدة روشين، بحي روناهي.

قُرئ البيان من قبل عضو إداري في لجنة تدريب المجتمع الديمقراطي في المنطقة محمد حاجو.

استنكر حاجو في البداية العدوان التركي قائلاً "نُدين ونستنكر هجمات الدولة التركية على مناطق الدفاع المشروع في جنوب كردستان، ولكن مثل هذه الهجمات لا تستطيع الصمود أمام مقاومة وإرادة الشعوب، بل تزيد من إصرارهم ومقاومتهم".

وأشار حاجو في البيان، "جميعنا نعلم بأن هدف الدولة التركية هو النيل من المكتسبات التي حققها أبناء المنطقة في جميع أجزاء كردستان عامةً وجنوب كردستان خاصةً، وقد يكون أهالي وشعوب المنطقة ضحية هذه الهجمات".

وأضاف "وعلى هذا الأساس نحن كلجنة التدريب في المجتمع الديمقراطي نناشد جميع الشعوب في كافة أجزاء كردستان، بالانتفاضة في وجه هذه الهجمات من قبل الدولة التركية، وتحويلها إلى ساحات للمقاومة والنصر".

البيان طالب الدولة العراقية وحكومة إقليم كردستان، بالخروج عن صمتها حيال هذه الهجمات.

 (ب ر/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً