معمل روج يحقق الاكتفاء الذاتي ويُصدّر الإنتاج إلى خارج المنطقة

معمل روج لصناعة العدس، ينتج يومياً 6 أطنان من العدس المجروش والمعبأ، يسد حاجة المنطقة ويصدر الفائض إلى باقي المناطق السورية وباشور كردستان.

افتتح معمل روج لجرش وتعبئة العدس من قبل غرفة الصناعة في مقاطعة قامشلو كأول معمل لإنتاج العدس في المنطقة. ويعمل على شراء محصول العدس من المزارعين ومن ثم معالجته وصناعة "العدس الأحمر" الذي يستخدم كغذاء.

ويساهم المعمل في تأمين سوق للمزارعين لتصريف وبيع إنتاجهم من محصول العدس، إضافة إلى سد حاجة المنطقة من مادة العدس المُصنّع.

إنتاج 6 أطنان يومياً ساهم في تخفيض الأسعار وتحقيق الاكتفاء الذاتي

وينتج المعمل العدس الأحمر الجاهز للاستهلاك على عدة مراحل تبدأ بشراء المحصول من المزارعين بعد تحليله وقياس كميات الشوائب، ومن ثم تخضع بذار العدس لعملية الغربلة، والغسل والتنشيف، ومن ثم يُخمر ويقشر ويتم جرشه ومن ثم فصل الشوائب مرة أخرى بواسطة أجهزة حديثة تعمل عل الليزر ليتم تعبتها في أكياس بسعة 10 كغ ليكون جاهزاً للطرح في الأسواق.

وبحسب المشرفين على المعمل، فإن المعمل ينتج يومياً حوالي 6 أطنان من العدس الأحمر، بعد استقدام آلات وأجهزة حديثة. كمية الانتاج تسد حاجة السوق المحلية في إقليم الجزيرة كما يُصدّر الفائض إلى عدد من المحافظات السورية وكذلك إلى إقليم جنوب كردستان.

ساهم معمل روج في تخفيض الأسعار

استطاع معمل روج  كسر الاحتكار بأسواق المنطقة منذ افتتاحه وساهم في تخفيض الأسعار، حيث حدّد سعر كيلو الغرام الواحد من العدس بـ /275/ ل.س، بالإضافة إلى ذلك وفّر المعمل 12 فرصة عمل .

المشرف على المعمل علي رمضان قال إن جودة إنتاج المعمل ساهمت في رفع الانتاج وزيادة الطلب على المُنتج.

أما الإدارية في معمل روج شيرين عمر فنوّهت إلى أنهم يسعون إلى توسيع المعمل لزيادة الإنتاج وتوفير فرص أكبر للأيدي العاملة.

وإضافة إلى جرش وتعبئة العدس فإن معمل روج يقدم أيضاً خدمات تعبئة وتغليف العديد من المواد الاستهلاكية مثل السكر والرز والذرة والحمص.

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً