معهد استرالي: يجب أن لا يخفي مقتل البغدادي احتلال تركيا للأراضي السورية

قالت العاملة في مجال حقوق الإنسان ريبيكا باربر إن مقتل زعيم مرتزقة داعش أبو بكر البغدادي يجب أن لا ينسي الجميع عن ما تقوم به تركيا من احتلال للأراضي السورية.

تحدثت ريبيكا باربر العاملة في مجال حقوق الإنسان في مقال نشرته على موقع معهد "لوي" الاسترالي عن مقتل زعيم مرتزقة داعش أبو بكر البغدادي يوم أمس، والذي تصدر عناوين الصحف، ولكن، وبحسب ريبيكا باربر يجب أن لا ينسينا مقتل البغدادي ما تقوم به تركيا من احتلال غير شرعي لأراضي سورية.

وأشارت ريبيكا باربر في مقالها إلى أنه مراراً وتكراراً ارتكبت تركيا فضائع ضد الكرد.

وقالت ريبيكا باربر: "إن القانون الدولي يفرض أنه لا يحق لأي دولة أن تنشأ "المنطقة الآمنة" في بلد آخر ثم تغزوها وتستولي عليها فيما بعد".

وتابعت قائلةً: "إن تركيا لم تنتهك القانون الدولي فحسب بل شاركها في ذلك كل من الولايات المتحدة وروسيا الاتحادية من خلال صفقة ابرمتها الأخيرتان مع تركيا".

وتشن تركيا منذ 9 تشرين الأول الجاري هجمات على مناطق شمال وشرق سوريا، ويلفت المعهد الاسترالي بأن حكومة الاحتلال التركي تهدف إلى إعادة توطين أكثر من مليون لاجئ من سوريا في المنطقة الحدودية من خلال طرد ساكنها الأصليين من هناك.

وقالت ريبيكا باربر: "لقد تم اعتماد الخطة الآن رسميًا من قبل كل من الولايات المتحدة وروسيا بنقل رسالة مفادها أن تركيا يمكنها أن تفعل ما تشاء".

وأضافت: "إن الهند يمكن أن تزعم الآن أنها تحتاج إلى منطقة آمنة في باكستان لإبعاد المتطرفين عن حدودها مع كشمير، أو يمكن أن تقول روسيا أن دورها في شرق أوكرانيا هو عبارة عن "منطقة آمنة" أو ممر للسلام".

وأكدت أن عدد وحجم هذه الكيانات قد يصبح بلا نهاية.

(م ش)


إقرأ أيضاً