مقاتلة من سريه كانيه: سنستمر بالمقاومة حتى النصر

قالت شابة التحقت بصفوف مقاومة الكرامة في سري كانيه إن "دولة الاحتلال التركي تهدف إلى كسر إرادة الشعب في شمال وشرق سوريا، ولكن لن نسمح للاحتلال ومرتزقته بكسر إرادة شعبنا، وسنستمر بالمقاومة حتى ننتصر".

تستمر دولة الاحتلال التركي ومرتزقتها بشن هجماتها على مناطق شمال وشرق سوريا، بهدف احتلال المناطق وتشريد الآلاف من المدنيين وقتل الأبرياء وتوطين آخرين في مكانهم.

ويقصف جيش الاحتلال المدن دون هوادة، ما أدى إلى استشهاد وإصابة المئات من المدنيين، ورغم القصف والغارات، إلا أن قوات سوريا الديمقراطية تبدي مقاومة بطولية وتفشل هجمات الاحتلال.

وتقول الشابة زوزان جوان التي التحقت بصفوف مقاومة الكرامة، وتقاتل في جبهات القتال بناحية سريه كانيه "اليوم نقاتل الاحتلال التركي في سريه كانيه. الدولة الفاشية تهاجم المدينة من كافة الجهات".

وتؤكد زوزان بأن دولة الاحتلال التركي لا تستطيع احتلال سريه كانيه، بفضل جهود قوات سوريا الديمقراطية.

وتضيف زوزان قائلة "في الوقت الحالي جبهات القتال تتركز في تل حلف والمنطقة الصناعية، ومهما كان الهجوم قوياً إلا أن قواتنا تتصدى لهم".

وأشارت زوزان إلى أن "دولة الاحتلال التركي تهدف إلى كسر إرادة الشعب في شمال وشرق سوريا، ولكن لن نسمح للاحتلال ومرتزقته بكسر إرادة شعبنا، وسنستمر بالمقاومة حتى ننتصر".

وفي نهاية حديثها قالت زوزان "نحن في قوات سوريا الديمقراطية وأهلنا في سريه كانيه نقف متكاتفين وأقوياء أمام هجمات العدو، ونعاهد بالقتال حتى آخر رمق، ولن نجعل الاحتلال التركي يحتل شبراً من أراضي شمال وشرق سوريا".

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً