مقاتلون سريان وأرمن: مثلما دحرنا داعش سنتصدى للهجمات التركية

أشار مقاتلون في قوات سوريا الديمقراطية في جبهات تل تمر أنهم واثقون من النصر على مرتزقة جيش الاحتلال التركي.

وتتعرض مناطق شمال وشرق سوريا منذ الـ 9 من تشرين الأول/أكتوبر الفائت لهجمات من قبل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته من داعش وجبهة النصرة.

وعقب احتلال منطقتي سري كانيه في إقليم الجزيرة وتل أبيض في إقليم الفرات، يركز المرتزقة هجماتهم على ناحية تل تمر وناحية عين عيسى في محاولة للسيطرة على الطريق الدولي M4.

وفي تل تمر يحاول المرتزقة احتلال القرى الواقعة في منطقة الخابور حيث تقطنها غالبية من الآشور والسريان والارمن لتكرار المجازر التي ارتكبتها داعش بحق تلك المكوان في عام 2015.

وتبعد قرية دلدارا التابعة لناحية تل تمر عن الجبهة مسافة 4كم ، ويحاول المرتزقة التسلل إلى القرية.

المقاتل من المكون السرياني، يعقوب سريان، وقد شارك في حملات لتحرير مناطق شمال وشرق سوريا من مرتزقة داعش، ويشارك الأن في مقاومة الكرامة للتصدي لهجمات مرتزقة جيش الاحتلال التركي في مناطق الخابور.

سريان قال :" إننا متواجدون في الخطوط الامامية و سنتصدى لجميع هجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته، مثلما تصدينا لهجمات مرتزقة داعش ودحرناهم عن مناطقنا".

وأكد سريان " الآشور والسريان والأرمن على أهبة الاستعداد  لحماية مناطق الخابور من الاحتلال التركي ومرتزقته".

المقاتل نينوز أرمني قال :" إن الجيش العثماني ارتكب العديد من المجازر بحق شعبنا ، والآن يحاول جيش الاحتلال التركي تكرار هذه المجازر عن طريق هجماته على مناطقنا، و إننا كمقاتلين لن نسمح بتكرار هذه المجازر من جديد و سنتصدى لجميع هجمات مرتزقة جيش الاحتلال التركي ".

(م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً