مقتل إسرائيلية وإصابة أخرين بانفجار عبوة ناسفة غرب رام الله

قُتلت إسرائيلية، وأصيب اثنين أخرين بجراح خطرة، اليوم، جراء انفجار عبوة ناسفة، غرب مدينة رام الله في الضفة الغربية.

وقال الإعلام الإسرائيلي: "إن إسرائيلية، قتلت فيما أصيب اثنين أخرين بجراح خطيرة عقب انفجار قنبلة ناسفة قرب التجمعات الإسرائيلية السكنية غرب رام الله".

وعلق رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو على التفجير بالقول: "سنواصل تعميق الاستيطان، وسنعمق جذورنا وسنضرب أعداءنا"، لافتاً إلى أن الأجهزة الأمنية تلاحق المنفذ.

ونقل مراسلنا عن مصادر فلسطينية قولها: "إن إسرائيليين،  يقومون برشق سيارات الفلسطينيين بالحجارة، رداً على التفجير".

وفي شأن أخر، يستعد الفلسطينيون في غزة، للمشاركة في مسيرات العودة وكسر الحصار الحدودية، في وقتٍ تتصاعد فيه حدة التهديدات المتبادلة بين غزة وإسرائيل.

إذ قالت مصادر فلسطينية مطلعة إن حركة حماس والفصائل الفلسطينية الأخرى، تنوي تصعيد حدة التظاهرات على حدود قطاع غزة، وذلك رداً على  تنصل إسرائيل من تفاهمات التهدئة.

وكذلك أفاد مراسلنا في غزة بأن الفصائل الفلسطينية، سمحت بعودة نشاط  الأدوات الشعبية الخشنة المستخدمة في المسيرات الحدودية، كالبالونات الحارقة.

ويشارك الفلسطينيون في غزة منذ 30 مارس/آذار 2018 في مسيرات أسبوعية قرب حدود غزة، للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى أراضيهم التي هجروا منها عام 1948، ورفع الحصار الإسرائيلي المفروض على غزة منذ ما يزيد عن 12 عاماً.

(ع م)

ANHA


إقرأ أيضاً