مقتل جندي إسرائيلي ودعوات إسرائيلية لفرض السيادة على الضفة

قُتل جندي إسرائيلي، صباح اليوم، في الضفة الغربية، فيما توعد رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو المُنفذين، وفي الوقت الذي رحّبت به الفصائل الفلسطينية بذلك، دعت أحزاب إسرائيلية الحكومة للإسراع في عملية فرض "السيادة الإسرائيلية" الكاملة على الضفة الغربية.

وقال الإعلام الإسرائيلي إن الجندي "قُتل طعناً، بعد أن تعرقلت عملية اختطافه".

وأضاف: "إن تقديرات أجهزة الأمن الإسرائيلية أن عملية قتل الجندي الإسرائيلي بدأت كعملية أسر، لكنها تعرقلت وانتهت بطعن الجندي ومقتله، وقد تم العثور على جثته اليوم، بعد فقدان الاتصال معه منذ مساء أمس".

وتعليقاً على الحادثة، توعد رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو "بالانتقام لمقتل الجندي"، فيما دعت رئيسة حزب "اليمين المُوحّد" الإسرائيلي "إيليت شاكيد"، إلى تسريع العمل في فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة الغربية.

وفي غضون ذلك، قال مراسلنا في غزة إن الفصائل الفلسطينية "باركت عبر بيانات مختلفة، عملية قتل الجندي"، واعتبرته "رد طبيعي على جرائم الجيش الإسرائيلي".

(ع م)


إقرأ أيضاً