مقتل وإصابة 27 مدنياً في حلب بقصف لمرتزقة تركيا

قتل 12 مدنياً وأصيب 15 آخرون، في قصف بالقذائف الصاروخية شنّه مرتزقة تركيا على قرية واقعة تحت سيطرة قوات النظام في محافظة حلب شمال سوريا.

قالت وكالة سانا التابعة للنظام السوري أن مرتزقة جبهة النصرة شنوا هجوماً بصواريخ على المنازل السكنية في قرية الوضيحي في ريف حلب الجنوبي.

وأوضحت الوكالة أن القذائف الصاروخية أسفرت عن مقتل 12 مدنياً وإصابة 15 آخرين بجروح.

ورجّح المرصد السوري لحقوق الإنسان ارتفاع حصيلة الضحايا لوجود عدد من الجرحى في حالات حرجة في القرية التي تخضع لسيطرة قوات النظام.

وارتفعت حصيلة القتلى في شمال غربي سوريا منذ بدء التصعيد العسكري في أواخر أبريل الماضي، إلى أكثر من 1500 قتيل.

وتشهد محافظة إدلب وحماة وبعض أجزاء من محافظات حلب واللاذقية المجاورة، اشتباكات وقصفاً مستمراً بين قوات النظام والمجموعات المرتزقة التابعة لتركيا وعلى رأسها جبهة النصرة.

وتسيطر مرتزقة النصرة التي يدعمها الاحتلال التركي على جزء كبير من محافظة إدلب وأجزاء من محافظات حماة وحلب واللاذقية المجاورة، كما تتواجد في المنطقة مجموعات مرتزقة أخرى متحالفة معها ولكنها تسمي نفسها بـ "المعتدلة".

(آ س)


إقرأ أيضاً