ملتقى الأديان يرمم الجوامع التي دمرها مرتزقة تركيا في حي الشيخ مقصود

يعمل مكتب ملتقى الأديان في حي الشيخ مقصود بمدينة حلب على إعادة ترميم عدد من المساجد التي تعرضت للدمار على يد مرتزقة جيش الاحتلال التركي نتيجة القصف الذي تعرض له الحي، وذلك حفظاً على الأماكن المقدسة ودوار العبادة.

ومع اقتراب عيد المولد النبوي الشريف المصادف، يوم الأحد المقبل، وبهدف الحفاظ على دور العبادة، وكخطوة لإعادة ترميم مساجد حي الشيخ مقصود الذي تعرض للقصف من قبل مرتزقة جيش الاحتلال التركي إبان هجماتها على الحي قبل عدة سنوات، بادر مكتب ملتقى الأديان بدعم من المجلس العام لأحياء الشيخ مقصود والأشرفية على ترميم المساجد.

وبلغت تكلفة إعادة ترميم المسجدين (الجامع الكبير وجامع عمر بن الخطاب) حوالي الـ 5 ملايين ليرة سورية، على تصليح الأجزاء المتضررة من السقف إلى جانب مآذن الجامع الكبير.

الإداري في ملتقى الأديان بحلب الشيخ علي الحسن قال :"إننا نقوم بنفض غبار مرتزقة جيش الاحتلال التركي عن أماكننا المقدسة واستطعنا نتيجة تضافر الجهود إلى إعادة ترميم أماكننا المقدسة بأيدنا".

وأضاف، :"نقوم الأن بإجراء عمليات التنظيف الأخيرة لكي تكون المساجد جاهزة لاستقبال المصلين".

(م ع/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً