ممثل الخارجية الدنماركي يُشيد بدور قسد والإدارة الذاتية في محاربة داعش

أشاد كريستوفر فيفيك مدير الشؤون القنصلية في الوزارة الخارجية الدنماركية، بدور قوات سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية في محاربة داعش، ووقع وثيقة استلام الطفل من ذوي داعش ذو الأصول الدنماركية.

زار اليوم، مدير الشؤون القنصلية في الوزارة الخارجية الدنماركية كريستوفر فيفيك، مناطق الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، وتم استقباله في معبر سيمالكا الحدودي من قبل الرئاسة المشتركة لدائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا وأمل دادة، وعضوة علاقات وحدات حماية المرأة YPJ نوجين محمد وستير كرداغي ممثل الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في الدول الإسكندنافية والسويد.

وخلال الزيارة استلم كريستوفر فيفيك طفلاً من أبناء مرتزقة داعش ذو أصول دنماركية من الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، بموجب وثيقة استلام بين حكومته والإدارة الذاتية الديمقراطية.

وتوجه كريستوفر فيفيك خلال مؤتمر صحفي عقب الاجتماع المغلق الذي تم بين الجانبين، بالشكر لقوات سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية لمحاربتهم الإرهاب المتمثل بمرتزقة داعش، وأشاد بالبطولات العسكرية التي قُدمت للقضاء على داعش، وقال: "أنا هنا في مهمة إنسانية. أشكر جميع الأطراف على تسهيل هذه المهمة الإنسانية وأشكر الإدارة الذاتية على تعاونها مع الحكومة الدنماركية".

ومن جانبها كشفت أمل دادة، بأنهم ناقشوا وتباحثوا حول عمليات مكافحة الإرهاب من قبل قوات سوريا الديمقراطية، وأشارت أن الجانبين بحثا التحديات العديدة التي تواجه الإدارة الذاتية ما بعد داعش، ولا سيما الخدمية وضرورة دعم الإدارة الذاتية.

وأضافت أمل دادة: "تباحثنا أيضاً حول ضرورة حل الأزمة السورية من خلال الحل السياسي، وضرورة تمثيل الإدارة الذاتية في الاجتماعات والمفاوضات المقبلة".

ونوّهت أنهم تحدثوا عن أوضاع عوائل داعش ممن هم موجودين في مخيمات الإدارة الذاتية وضرورة إيجاد آلية لإعادتهم إلى بلدانهم.

ويُشار إلى أن العديد من الوفود الغربية زارت مناطق الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا مؤخراً.

(أ م/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً