من تربه سبيه: سنتسمر بالمقاومة حتى الوصول للنصر وإفشال الهجوم التركي

أعلن العشرات من شبيبة وأهالي ناحية تربه سبيه استمرارهم بالمقاومة في وجه الاحتلال حتى الوصول للنصر وإفشال الهجوم التركي على مناطق شمال وشرق سوريا وذلك خلال تظاهرة خرجت صباح اليوم .

يستمر جيش الاحتلال التركي ومرتزقته في هجماتهم على مناطق شمال وشرق وسوريا واستهداف المدنيين وارتكاب المجازر بحقهم وسط مقاومة وتصدي من قبل قوات سوريا الديمقراطية وفق مبادئ الدفاع المشروع عن الأراضي والشعب السوري.

وتنديداً بالهجمات خرج اليوم المئات من شبيبة وأهالي ناحية تربه سبيه في تظاهرة دعت إليها حركة الشبيبة الثورية  السورية للانتفاض ضد الاحتلال التركي .

التظاهرة انطلقت من أمام مركز الشبيبة واتجهت نحو مدخل الناحية الغربي مروراً بالطريق العام، وخلالها رفع المشاركون الشعارات التي تحيي مقاومة قوات سوريا الديمقراطية وتندد بالاحتلال التركي إضافة إلى حمل لافتات كتب عليها "لا لإرهاب أردوغان" ورايات قوات سوريا الديمقراطية وقوات حماية المجتمع وأعلام حركة الشبيبة.

المتظاهرون وعند الوصول إلى المدخل الغربي وقفوا دقيقة صمت بعدها ألقيت كلمة من قبل الإداري في حركة الشبيبة الثورية السورية علي محمد علي استنكر فيها المجازر التي يرتكبها الاحتلال بحق المدنيين.

علي دعا إلى زيادة وتيرة النضال والمقاومة ضد الهجمات التركية وخاصة الشبيبة وقال "علينا جميعاً أن نتكاتف ضد الاحتلال ولن نقبل بتواجده في أرضنا".

علي وفي خضم كلمته دعا المجتمع الدولي أيضاً لتحمل مسؤولياته تجاه المدنيين والكف عن صمتهم تجاه العدوان والغزو التركي.

وبعد انتهاء الكلمة تعالت هتافات المتظاهرين التي تحيي المقاومة وتمجد الشهداء لتنتهي التظاهرة بالتأكيد على دعم مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية في حربهم ضد الاحتلال والاستمرار في المقاومة حتى الوصول للنصر.

(رر/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً