من خيمة الاعتصام : سنحافظ على وحدة الأرض والشعب

اختتمت فعاليات خيمة الاعتصام التي نظمت في ريف مدينة منبج في خط الحية شرقي المدينة, والتي استمرت لثلاثة أيام على التوالي، المعتصمون قالوا "سنحافظ على وحدة الأرض والشعب".

منبج

اختتمت فعاليات خيمة الاعتصام التي استمرت لثلاث أيام متتالية في ريف مدينة منبج, حيث نصبت خيمة الاعتصام اليوم في قرية الهدهد التي تقع في خط الحية شرقي منبج, وشارك في خيمة الاعتصام المئات من أهالي القرى المجاورة لها بالإضافة إلى أعضاء المؤسسات واللجان التابعة للإدارة المدنية الديمقراطية, وزينت الخيمة بأعلام مجلس منبج العسكري, ومجلس المرأة.

وبدأت فعاليات الاعتصام بالوقوف دقيقة صمت, ومن ثم ألقيت العديد من الكلمات منها كلمة باسم خط الحية ألقاها الرئيس المشترك لمجلس الحية عبد الباسط الشيوخي الذي استنكر التهديدات التركية على مناطق شمال وشرق سوريا.

وأضاف الشيوخي  "هذه الأراضي تحررت بفضل دماء أبنائنا الشهداء, نحن من حاربنا الإرهاب بسواعدنا, واليوم يصفنا الاحتلال التركي بالإرهاب, لا نقبل هذه الاتهامات على أنفسنا وسنقاوم حتى النصر".

ومن جانبه قال القيادي في مجلس منبج العسكري سعيد القبة " هذه الأرض تحررت بفضل دماء الشهداء لن نفرط بهذه الدماء الطاهرة التي حافظت على وحدة الأرض والشعب".

وعاهد القبة  الشعب والشهداء بالحفاظ على وحدة الأرض, وقال "لن نسمح بدخول أية قوة عسكرية إلى مناطقنا المحررة".

وخلال الاعتصام ألقيت كلمة باسم إدارة الخطوط والمجالس ألقتها الإدارية فاطمة بكو والتي قالت "إننا نجتمع اليوم رداً على التهديدات التركية الأخيرة بالهجوم على مناطق شمال وشرق الفرات بحجة محاربة الإرهاب وحماية أمنها القومي".

فاطمة شجبت تصريحات أردوغان وقالت "لسنا نحن من تدخل في شؤون سوريا، وفتحنا معسكرات تدريب للجماعات الإسلامية المتطرفة من كافة دول العالم".

وانتهت فعاليات الخيمة بالشعارات التي تحيّ مقاومة الأهالي وتندد بالتهديدات التركية

(س ع ش ع/آ أ)

ANHA


إقرأ أيضاً