من خيمة الاعتصام.. نحن دعاة سلام ولسنا دعاة حرب

أشار المشاركون من خيمة الاعتصام بمدينة منبج المستمرة في يومها الثامن بأنه كل ما يحدث هو مخطط استعماري مسبق من قبل الدولة التركية، وقالوا "نحن دعاة سلام ولسنا دعاة حرب".

وتستمر خيمة الاعتصام بمدينة مبنج في يومها الثامن بمشاركة أعضاء مؤسسة الجمارك وأعضاء لجنة الاقتصاد في المدينة .

بدأت فعالية الخيمة بالوقوف دقيقة صمت, ثم ألقيت كلمة باسم لجنة الاقتصاد في منبج القتها الرئيسة المشتركة للجنة عبير عقلة وقالت "الدولة التركية ومرتزقته الإرهابية قاموا بالهجوم على الأراضي السورية لتحقيق أهدافهم الجشعة ومخططاتهم الاستعمارية المعروفة منذ الآلاف السنين، لذلك نرفض رفضاً قاطع للاعتداءات والتدخلات التركية على مناطقنا".

واختتمت عبير كلمتها قائلة " العالم ينادي بالسلام فليضع حدوداً لتركيا، فنحن دعاة سلام ولسنا دعاة حرب".

بدوره ألقى الإداري في مؤسسة الجمارك يوسف خليل كلمة أشار فيها" كل ما يحدث في مناطقنا هو مخطط استعماري مسبق من قبل الدولة التركية التي تسعى جاهدة لتحقيق إمبراطورتها العثمانية في سوريا".

واستنكر خليل هجمات الاحتلال التركي ومرتزقته على شمال وشرق سرويا.

بعد الكلمات عرض سنفزيوناً من مشاهد الجرائم التي ارتكبها الاحتلال التركي بحق المدنيين. واختتمت الفعالية بالشعارات التي تمجد الشهداء ومقاومة الكرامة.

(س ع/س و)

ANHA


إقرأ أيضاً