من خيمة الدروع البشرية: مكوّنات المنطقة ستقف أمام تهديدات المحتل التركي

قال الرئيس المشترك لمجلس عوائل الشهداء في إقليم الجزيرة حسن عبيد، بأن الدولة التركية منذ اندلاع الثورة السورية تشن هجماتها على مناطق روج آفا والشمال السوري من خلال مجموعاتها المرتزقة، خلال كلمته تحت خيمة الدروع البشرية.

تستمر فعاليات خيمة الدروع البشرية التي نُصبت على الحدود المصطنعة بين روج آفا وباكور كردستان، في مدينة سري كانيه بمقاطعة الحسكة، في يومها السابع عشر على التوالي.

وزار خيمة الدروع البشرية، اليوم، أعضاء مجلس عوائل الشهداء لإقليم الفرات والعشرات من أهالي زركان.

تحت الخيمة، ألقى الرئيس المشترك لمجلس عوائل الشهداء في إقليم الجزيرة حسن عبيد كلمة قال فيها إن "شعوب المنطقة هم الذين ضحّوا بدماء أبنائهم الشهداء في سبيل تحرير أرضهم وترابهم من المجموعات المرتزقة، وأشار "نحن بكافة مكوّنات المنطقة سنقف أمام تهديدات الدولة التركية وهجماتها".

عبيد بيّن أن الدولة التركية تحاول النيل من الإرادة التي انبثقت من فكر وفلسفة قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، ونوّه قائلاً " بدماء أبنائنا الشهداء التي روت تراب وطننا بسطوا في المنطقة الأمن والاستقرار ، لذا نحن على دربهم سائرون حتى تحقيق أهدافهم والوصول إلى النصر وحرية كافة المكوّنات".

عبيد ذكّر بأنه منذ اندلاع الثورة السورية حتى المرحلة الراهنة تشن الدولة التركية على مناطق روج آفا والشمال السوري من خلال مجموعاتها المرتزقة.

الرئيس المشترك لمجلس عوائل الشهداء في إقليم الجزيرة حسن عبيد اختتم حديثه بالقول "نحن كعوائل الشهداء في المنطقة سنعمل على ما يقع على عاتقنا دون أي تردد".

(ب ر/س و)

ANHA


إقرأ أيضاً