من عامودا: لا للاحتلال التركي

تظاهر الآلاف من أهالي ناحية عامودا التابعة لمقاطعة قامشلو تنديداً بالهجمات التركية على مناطق شمال وشرق سوريا وطالبوا بقوات دولية لحماية المنطقة، وقالوا "لا للاحتلال التركي".

رفضاً لهجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على مناطق شمال وشرق سوريا ودعماً لقوات سوريا الديمقراطية، نظّم مجلس ناحية عامودا تظاهرة شارك فيها الآلاف من أهالي الناحية وقراها.

وبدأت التظاهرة من ساحة الشهيد جهاد وجابت شوارع الناحية الرئيسية وسط ترديد الشعارات التي تندد بهجمات الاحتلال التركي وتوجهت صوب مؤسسة عوائل الشهداء.

ورفع المتظاهرون صور ضحايا مجار الاحتلال، ولافتات كتبت عليها "الموت للخيانة، لا للمجازر بحق شمال وشرق سوريا، ولا لهجمات التركي الداعشي".  

كما حمل المتظاهرون أعلام وحدات حماية الشعب والمرأة وأعلام قوات سوريا الديمقراطية.

ولدى وقوف المتظاهرون أمام مقر مؤسسة عوائل الشهداء، ألقت الرئيسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي عائشة حسو كلمة قالت فيها: "يتوجب رفع نضالنا وأن نساند قواتنا العسكرية، ومهما كانت الهجمات شديدة فأننا لن نعود إلى الخلف، الدولة التركية لا تهدف لاحتلال روج آفا فقط، بل غايتها احتلال أجزاء كردستان الأخرى أيضاً".

ودعت عائشة حسو في نهاية حديثها كافة مكونات الشعب للاتحاد بوجه هذه الهجمات الاحتلالية.

وانتهت التظاهرة بترديد الشعارات التي تحي مقاومة قسد وتمجد الشهداء.

(أ م/ س و)

ANHA


إقرأ أيضاً