من يتم إشراكهم في اللجنة الدستورية لا يمثلون إرادة الشعب السوري

أوضحت أمهات الشهداء بأن عدم إشراك مكونات شمال وشرق سوريا ومشاركة ممثلي من ضحوا بحياتهم من أجل سوريا في لجنة صاغة الدستور، أمر مرفوض.

تتواصل ردود أفعال أبناء مناطق شمال وشرق سوريا الرافضة لتشكيل لجنة صياغة الدستور السوري، التي أعلن عنها الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس في 23 أيلول، والتي خلت من ممثلي الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا. 

شمسي خان كلو مدينة قامشلو من احدى المشاركات في الوقفة الاحتجاجية التي نظمت من قبل مؤتمر ستار امام مقر الأمم المتحدة في مدينة قامشلو في 1 تشرين الأول، وكانت تحمل صورة ولدها المقاتل في صفوف وحدات حماية الشعب نور الدين كلو، الذي استشهد أثناء صد الوحدات لهجمات مرتزقة جبهة النصرة على مدينة حلب عام2013، أوضحت بأن مكونات شمال وشرق سوريا هم من كان يجب دعوتهم قبل أية جهة أخرى لصياغة الدستور السوري، لأنهم قدموا ارواحهم دفاعاً عن سوريا وحاربوا المرتزقة.

من يتم إشراكهم في اللجنة الدستورية إرادة الشعب السوري

واضافت شمسي خان كلو: "من يتم إشراكهم اليوم في اللجنة الدستورية لا يمثلوننا، ولا يمثلونا إرادة الشعب السوري اطلاقاً". وطالبت الأمم المتحدة بإعادة النظر في قوائمها وموقفها، وإشراك من هم على أراض الواقع ومن حموا البلاد من داعش وغيرهم".

ورداً على تغييب ممثلي مكونات شمال وشرق سوريا عن اللجنة الدستورية، نظّم مؤتمر ستار احتجاجاً أمام مقر الأمم المتحدة، بيّنت المحتجات من خلاله بأن الدستور الذي لا يُشاركن فيه لن يلتزمن به.

أما والدة المقاتل في قوات سوريا الديمفراطية رشو حسن الذي استشهد خلال معركة تحرير مدينة منبج السورية في 2016، آمنة أمين، أكدت على ضرورة إشراك مكونات شمال وشرق سوريا في تقرير مصير سوريا، وقالت: "بدون مشاركتنا ومشاركة من ضحوا بحياتهم من أجل سوريا، لن نقبل بالدستور الذي يتشكل من دوننا".

زوجة المقاتل عارف جربوع الذي استشهد اثناء صد هجمات مرتزقة داعش على ناحية تل براك التابعة لناحية تل حميس، ووالدة المقاتل فيصل الذي استشهد أثناء صد مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية لهجمات داعش المتكررة على بلدة الشدادة في 2016، فاطمة الجاسم أوضحت: "صياغة الدستور السوري دون ممثلي الادارة الذاتية لن يفضي إلى حل الازمة السورية، ولا نقبل اقصائنا من كتابة مصيرنا، نحن سورون ونحن من ضحينا وقدمنا فلذات اكبادنا من اجل هذا الوطن".

وبحسب غوتيريس تضم اللجنة 150 عضواً، 50 منهم يختارهم النظام، و50 تختارهم ما تسمى بالمعارضة التابعة لتركيا، و50 يختارهم المبعوث الخاص للأمم المتحدة. وتم تغييب ممثلي الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا عن لجنة صاغة دستور سوريا.

(كروب/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً