منتدى الطلبة يواصل أعماله بمناقشة دور الطلبة والهوية الشبابية

انطلقت قبل قليل، فعاليات اليوم الثاني لمنتدى طلبة شمال شرق سوريا ومن المقرر مناقشة 5 محاور رئيسية، حول تنظيم الطلبة وكيفية اتخاذ الطلبة دورها في مستقبل المنطقة، والحركات الشبابية.

عُقد أمس الجمعة منتدى طلبة شمال وشرق سوريا بحضور أكثر من 100 طالب وطالبة، بهدف مناقشة 7 محاور أساسية تتمحور حول وضع الطلبة ودورهم في المجتمع، والبحث عن آلية تنظيم صفوف الطلبة.

ففي اليوم الأول من فعاليات منتدى الطلبة تمت مناقشة محورين، وتمحورا حول الطلبة أو المتعلمين، من هم، ما دورهم في المجتمع، وما هي آمال المجتمع المنعقدة على الطلبة، وإلى أي مدى يمثلون حقيقتهم المجتمعية ويقومون بدورهم الريادي في المجتمع، المشاكل والصعوبات التي يعاني منها الطلبة والتي تشكل عائق أمام تنظيم صفوفهم، وفي ختام اليوم تم التركيز على ضرورة تنوير كافة الطلبة في مراحل التعليم بالدور الرئيسي للطلبة ضمن المجتمع، والابتعاد عن الذهنية الرأسمالية ومخلفاتها.

ومن المقرر أن يناقش الطلبة، اليوم، في اليوم الثاني من فعاليات المنتدى خمس محاور، تتمحور حول "ما هي ضرورة تنظيم صفوف الطلبة وما هي سبل لضمهم إلى حراك يمثلهم، كيف كان وضع الطلبة قبل ثورة روج افا ( ثورة 19 تموز)، ودور الطلبة في ثورة شمال وشرق سوريا وكيف كان انضمام الطلبة إلى الحراك الشعبي والثورة وإلى أي مدى استطاعت الحركات الطلابية المساهمة في بناء الثورة الفكرية وتقدمها، كيف أصبح وضع الطلبة منذ ثورة روج آفا وإلى اليوم، الطلبة والهوية الشبابية".

ويشار إلى أن فعاليات اليوم الثاني مغلقة امام وسائل الاعلام، ومن المقرر أن ينتهي فعاليات المنتدى مساء اليوم.

(أ س/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً