منسقية مجلس المرأة تقر بتشكيل لجنة دستورية وأخرى قانونية خلال اجتماعها الدوري

عقدت منسقية مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا اجتماعها الدوري اليوم بتاريخ 22/7/2019 في مدينة قامشلو، وانبثق عنه قرار بتشكيل لجنتين، الأولى تعمل لمناقشة رؤية مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا بخصوص دستور سوريا المستقبل وضمان حقوق المرأة فيه. والثانية لدراسة قانون المرأة.

وعقد الاجتماع الدوري للمنسقية في مقر علاقات مؤتمر ستار في مدينة قامشلو، بحضور كافة أعضاء المنسقية، وبدأ بالوقوف دقيقة صمت  إجلالاً لأرواح الشهداء واستذكار ثورة 19 تموز.

وناقشت المجتمعات خلال الاجتماع آخر المستجدات السياسية على الساحة السورية بشكل عام وشمال وشرق سوريا بشكل خاص، ومنها التهديدات التركية المتكررة لشمال وشرق سوريا واستمرار دولة الاحتلال التركي بممارساتها اللاإنسانية وانتهاكاتها الممنهجة في عفرين من قتل وخطف وسلب وتغيير ديمغرافي، وشددت المجتمعات على ضرورة التكاتف الجماهيري في وجه هذه التهديدات، كما استنكرن الصمت الدولي حيالها.

ثم تطرقن للنقاش حول وضع المرأة في شمال وشرق سوريا ودورها الطليعي في تنظيم المجتمع وتوعيته في جميع مناحي الحياة والتأكيد على أهمية تنظيم المرأة والحفاظ على المكتسبات التي حققتها بنضالها.

بعدها قيّمن الوضع التنظيمي للمجلس وعمله خلال الفترة السابقة، وطرحن مقترحات لوضع برنامج عمل للمرحلة القادمة يتضمن عقد اجتماعات نسائية على مستوى شمال وشرق سوريا حول ميثاق مجلس المرأة.

كما قررت المنسقية خلال الاجتماع تشكيل لجنتين "الأولى تعمل لمناقشة رؤية مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا بخصوص دستور سوريا المستقبل وضمان حقوق المرأة فيه، والثانية تكون لجنة قانونية لدراسة قانون المرأة وكيفية تطويرها على مستوى شمال وشرق سوريا".

وقد أكدت المنسقية في الاجتماع قراراً بضرورة صياغة رؤية سياسية تكون بمثابة خارطة الطريق للحل السياسي لسوريا.

وانتهى الاجتماع بالتأكيد على مواصلة العمل لتحقيق مبادئ وأهداف المجلس بما يخدم قضية المرأة وحقوقها في شمال وشرق سوريا والتأكيد على أهمية دعم المرأة والمجتمع للمجلس من أجل تحقيق هذه المبادئ والأهداف.

(ش أ/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً