منظمة حظر الاسلحة الكيماوية ترفض التحقيق في استخدام تركيا الفوسفور الأبيض في شمال سوريا

أفادت صحيفة "تايمز" البريطانية بأن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية رفضت التحقيق في استخدام القوات التركية للفوسفور الأبيض ضد المدنيين في إطار هجومها الأخيرة بشمال شرقي سوريا.

يرى المراقبون إن رفض منظمة حظر الاسلحة الكيماوية التحقيق في الواقعة، هو عبارة عن ضوء اخضر لدولة الاحتلال التركي لاستخدامها مرة أخرى.

وأكدت صحيفة "تايمز" في تقريرها أن المنظمة رفضت فحص العينات من بعض المدنيين الذين تعرضوا لهجمات بمادة كيميائية محظور دوليا استخدامها خلال الهجمات.

والجدير بالذكر ان تقرير طبي أكد استخدام تركيا لأسلحة كيماوية في قصف سريه كانيه.

وأكد الطبيب عباس منصوران الذي عمل في قسم الحروق إبان الحرب العراقية - الإيرانية، أن جيش الاحتلال التركي استخدم أسلحة غير تقليدية بينها الفوسفور الأبيض وذخائر معدنية انفجارية خلال هجومه على شمال وشرق سوريا.

وأشارت الصحيفة إلى أن تلك العينات المتأثرة بعامل الوقت والتي أخذها فريق طبي من المصابين الذين نقلوا للعلاج في باشور "جنوب كردستان" لا تزال موجودة هناك داخل ثلاجة خاصة.

وجاء هذا البيان بعد أسبوعين من تأكيد المنظمة أنها على دراية بشأن الأنباء عن استخدام القوات التركية قنابل الفوسفور الأبيض في هجومها في شمال شرق سورية، وتعمل على جمع معلومات حول هذه الحالات.

وسبق أن قال الطبيب عباس منصوران في مستشفى الحسكة للصحيفة إنه استقبل 30 شخصا أصيبوا بحروق جراء القصف التركي، ويشتبه بأنه تم استخدام القنابل الحارقة المحشوة بالفوسفور الأبيض.

ونقلت الصحيفة عن خبراء رفضوا الكشف عن أسمائهم قولهم إن رفض منظمة حظر الكيميائي لفحص العينات جاء في ضوء معارضة حلف الناتو لهذه الخطوة، وخاصة أنه يأمل في إعادة بناء الثقة بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والأمريكي دونالد ترامب في قمة الحلف المقبلة في لندن الشهر المقبل، والحلف ليس مهتما الآن بإلقاء مزيد من اللوم على أنقرة بشأن حملتها الأخيرة في شمال شرقي سوريا.

وكانت قد قالت صحيفة الصنداي تايمز البريطانية بأنها لديها أدلة دامغة لاستخدام تركيا الفوسفور الأبيض في شمال وشرق سورية.

كشفت الصحيفة البريطانية أن لا صحة لنفي تركيا امتلاكها للفوسفور الأبيض، مؤكدة أنَّ بريطانيا باعت منتجات عسكرية إلى تركيا تحتوي على الفوسفور الأبيض وبلغت هذه المنتجات أكثر من 70 رخصة تصديريةً.

وفي سياق متصل طالب عدد من النواب الديمقراطيين والجمهوريين في مجلس الشيوخ الأمريكي في وقت سابق وزير الخارجية مايك بومبيو بالتحقيق في تقارير تفيد باحتمال استخدام الفوسفور الأبيض من قبل الجيش التركي بشمال سوريا.

(م ش)


إقرأ أيضاً