منظمة سارا تستنكر جريمة القتل بحق هدى العلي وطفلها في كوباني

استنكرت منظمة سارا لمناهضة العنف ضد المرأة في إقليم الفرات، جريمة القتل بحق المواطنة هدى وطفلها، ودعت إلى محاسبة مرتكبيها، خلال البيان.

وأقدم المدعو حسين عفدو عمو من أبناء قرية دربازين فوقاني غربي مقاطعة كوباني 30 كيلو متر على قتل زوجته وابنه في تمام الساعة 3 صباحاً من يوم السبت 22 شباط الجاري

منظمة سارا لمناهضة العنف ضد المرأة في إقليم الفرات، ندّدت بجريمة القتل وناشدت بمحاسبة مرتكبيها.

البيان قرئ  من قبل إدارية منظمة سارا لمناهضة العنف ضد المرأة في إقليم الفرات نيروز عبدي، بمشاركة العشرات من عضوات المؤسسات المدنية، والإدارة الذاتية في كوباني.

ونص البيان:

"تُقتل النساء تحت أية ذريعة كانت، وبرغم جميع محاولات تقدم المرأة وفي كافة مجالات الحياة،  إلا أن الأيدي الملطخة بالدماء والظالمة والسلطة الذكورية لا تزال ترفض تقدم المرأة.

ونُندّد بالجريمة التي حصلت بحق السيدة هدى العلي وطفلها وبالطريقة الوحشية على يد زوجها حسين عفدو عباس.

إن استهداف النساء هو استهداف للنور، ودعوة لعودة الظلام والسواد، واستهداف الأمن والاستقرار، من أجل خلق الفتنة والفوضى، واستهداف أمل العيش بحرية وديمقراطية، والعودة إلى التخلف وذهنية التسلط.

وناشدت نيروز خلال البيان النساء المناضلات والباحثات عن الحق والحرية في جميع أنحاء العالم، والمجتمع الدولي الوقوف في وجه مرتكبي الجرائم الوحشية بحق النساء، ومحاسبة القتلة والمجرمين وتحقيق العدالة.

و في ختام البيان  دعت نيروز كافة نساء العالم إلى رفع الصوت عالياً، وعدم الرضوخ لأساليب التهديد والترهيب من أجل إسكات صوت المرأة".

وانتهى البيان بترديد الشعار "لا لقتل المرأة".

(ه ح/س و)

ANHA 


إقرأ أيضاً