مهجرو عفرين يستنكرون مؤامرة 15 شباط

​​​​​​​تظاهر مُهجّري مقاطعة عفرين في مخيم برخدان في مقاطعة الشهباء تنديداً بالمؤامرة الدولية على القائد عبد الله أوجلان في ذكراها السنوية الحادية والعشرين.

وخرج اليوم المئات من مُهجّري عفرين المقيمين في مخيم برخدان في مظاهرة استنكروا فيها المؤامرة الدولية على القائد عبد الله أوجلان، وأكدوا على مواصلة النضال في سبيل الحرية.

ورفع المتظاهرون صور القائد أوجلان و لافتات كُتب عليها "لن يكتمل مشروع الأمة الديمقراطية إلا بحرية القائد آبو، المؤامرة الدولية على القائد آبو هي مؤامرة ضد إرادة الشعب والديمقراطية والسلام"، مرتدين سترات طُبع عليها صور أوجلان، وكُتب عليها "لا حياة بدون القائد".

وجابت المظاهرة المخيم وردد المتظاهرون شعارات تستنكر المؤامرة وتحي مقاومة القائد أوجلان.

وألقى الإداري في حركة الثقافة والفن في مخيم برخدان فرهاد علوش خلال التظاهرة كلمة أكد فيها على مواصلة النضال "إن نضال القائد آبو خلال السنوات الماضية جعل الشعب بكافة مكوناته يتمسك بفلسفته أكثر، والسير على خطاه".

وأشار فرهاد إلى أن المؤامرة استهدفت إرادة الشعب الذي رأى في فلسفة القائد عبد الله أوجلان حريته بالقول: "نضال القائد أوجلان جعل الدول الرأسمالية تسرع إلى القيام بمؤامرة ضده, ولكنها لم تحقق أهدافها، لأن الشعب ذاق طعم الحرية ورأى في فلسفته الخلاص، ولذلك نضالنا سيستمر لأجل حرية قائدنا".

ومن جهتها استذكرت الإدارية في مؤتمر ستار في مخيم برخدان ليلى إيبش, الشهداء الذين أضرموا النار في أجسادهم وقالت: " أكدوا على أن المؤامرة لن تحقق هدفها, عشرات المؤمنين بفلسفة القائد قد أضرموا النار بأجسادهم رداً على المؤامرة, مؤكدين على أن المؤامرة لن تحقق غاياتها".

وانتهت المظاهرة بترديد الشعارات التي تؤكد على مواصلة المقاومة، والنضال من أجل حرية القائد عبد الله أوجلان.

كروب


إقرأ أيضاً