مهجرو عفرين: الاحتلال التركي يسعى لتغيير ديمغرافية المنطقة

أكد أهالي عفرين المهجرين الى مقاطعة الشهباء قسراً، بأن الاحتلال التركي ومرتزقته بشن هجومهم على شمال وشرق سوريا يهدفون لإعادة سيناريو عفرين في الشمال، وإحياء داعش مرة أخرى.

رصدت وكالتنا ANHA آراء أهالي عفرين المهجرين قسراً الى منطقة الشهباء نتيجة هجوم الاحتلال التركي على مقاطعة عفرين واحتلالها، مبدين رأيهم بالغزو التركي الجديد لشمال وشرق سوريا.

المواطنة مريم حيدر :"نحن كأهالي عفرين قاومنا تحت القصف والطيران التركي اكثر من 50 يوماً، وبعد نزوحنا الى مناطق الشهباء تعرض الأهالي ممن بقوا على أرضهم في عفرين إلى الكثير من الانتهاكات والممارسات الوحشية من قبل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته"

واضافت مريم "الاحتلال التركي وإرهابي داعش والمرتزقة يمارسون كافة أنواع الانتهاكات في عفرين، واليوم يعيدون نفس السيناريو في مناطق شمال وشرق سوريا".

ومن جانبه، اشار المواطن محمد أحمد أن "جميع الدول المتحالفة الذين تآمروا على عفرين، أعادوا مؤامرتهم الخبيثة تلك بحق شمال وشرق سوريا أيضاً، وفتح الباب مرة أخرى أمام الاحتلال التركي لتهجير شعوب المنطقة وإجراء التغيير الديمغرافي، في كل من سري كانية وكري سبي بعد عفرين".

أما المواطنة نجاح مصطفى فاستنكرت هجمات الاحتلال التركي على مناطق شمال وشرق سوريا، وقالت :"تركيا التي هجرتنا من ديارنا وقطعت أشجارنا في عفرين، يهجرون اليوم شعوب شمال سوريا وينهبون ممتلكاتهم، ويحيون مرتزقة داعش هناك من جديد في كل من سري كانيه وكري سبي".

وقالت نجاح :"لن نقبل الاحتلال التركي في مناطقنا ونحن كنساء سنقف بوجه المحتلين وانتهاكاتهم وسنواصل مقاومتنا بكافة السبل حتى اخراج المحتلين من أرضنا وعودتنا إلى ديارنا".

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً