مهرجان الدبكة يختتم فعالياته بعد عروض أظهرت مدى غنى الإرث التراثي للمنطقة

"تحت شعار بإحياء دبكاتنا نحيي جذورنا" اختتمت  فعاليات مهرجان الدبكة الرابع، بمشاركة 11 فرقة للرقص الفلكلوري  من كافة مناطق شمال وشرق سوريا، وذلك على أرضية ملعب شهداء 12 آذار بمدينة قامشلو.

أظهرت الفرق المشاركة في مهرجان الدبكة الرابع ضمن فعاليات اليوم الأخير مزيجاً متنوعاً من تراث وثقافة الشعب في مناطق شمال وشرق سوريا، من خلال عروض الدبكات الشعبية والفلكلورية التي قدمتها.

وانطلقت فعاليات المهرجان الرابع للدبكة بتاريخ 27/28 تموز الجاري في بلدة رميلان بمقاطعة قامشلو، قدمت الفرق المشاركة فيه عروضاً فنية وتراثية وفلكلورية مختلفة على مدار يومين متتاليين، واختتمت اليوم فعاليات المهرجان في مدينة قامشلو، بحضور العشرات من أهالي المدينة.

وشاركت في فعاليات المهرجان الرابع للدبكة 11 فرقة من مختلف مناطق شمال وشرق سوريا ومن كافة المكونات الموجودة في المنطقة حيث شاركت "فرق كردية، جركسية، عربية، تركمانية"، وكل فرقة كانت ترتدي الزي التراثي والفلكلوري المعبر عن ثقافة وتراث المكون والشعب المنتمية إليه، ليخلقوا بذلك مزيجاً متنوعاً من تلاقي الثقافات في مكان واحد والتي جمعتهم فعاليات هذا المهرجان.

وقدمت الفرق في اليوم الأخير من فعاليات المهرجان الرابع عروضاً فنية وغنائية، ورقصات فلكلورية عبرت فيها كل فرقة عن تراثها وإرثها الحضاري.

المهرجان اختتم بمشاركة الأهالي للفرق بعقد حلقات الدبكة على وقع الأغاني الثورية والفلكلورية بمختلف اللغات.

(ل ج- أس/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً