موقع سويدي: تركيا تتنصت على الجنود الأمريكان المتواجدين لديها

كشفت وثيقة سرية حصل عليها موقع "Nordic Monitor" السويدي بأن الجيش التركي تجسس واستمع إلى محادثات الجنود الأمريكيين الذين تم نشرهم في القواعد العسكرية التركية كجزء من التحالف العالمي لهزيمة لداعش.

وفقاً لمذكرة المخابرات العسكرية التركية المؤرخة في 17 يوليو 2016، تم التنصت على محادثات القوات الأمريكية المخصصة لنظام الطائرات التكتيكية بدون طيار المتمركزة في مقاطعة غازي عنتاب في تركيا وتم إبلاغها إلى القيادة العسكرية العليا للقوات المسلحة التركية (TSK). وتم تسجيل المحادثات عندما تفاعل ضباط الأتصال الأتراك مع الجنود الأمريكيين لتنسيق الخدمات اللوجستية والنقل وغيرها من الأمور.

وأشارت المعلومات العسكرية التي حصلت عليها أنقرة عن طريق التجسس على القوات الأمريكية، إلى أن العميد في سلاح الجو التركي الجنرال بكير إركان فان، قائد قاعدة انجرليك الجوية في أضنة، طلب اللجوء إلى الولايات المتحدة من خلال ضباط معينين في القاعدة. وتم إرسال الطلب إلى مقر القوات الجوية الأمريكية في أوروبا (USAFE) في قاعدة رامشتاين الجوية، بألمانيا، للحصول على تعليمات حول كيفية المتابعة. وأمرت القيادة الجنود بتجنب التورط في الأحداث الجارية في تركيا ورفضت طلبات اللجوء المقدمة من الضباط الأتراك.

وتم الإبلاغ أولاً عن قصة طلب الجنرال إركان فان للجوء في صحيفة نيويورك تايمز في 17 يوليو 2016، نقلاً عن مصدر مجهول، لكنه لم يقدم تفاصيل كثيرة.

وتم إرسال وثيقة المخابرات التركية السرية من خلال نظام مراسلة آمن يستخدمه الجيش التركي ووصفه بأنه "أولوية قصوى".

ونجت مدبرو الانقلاب، على حد قول الموقع، من حشد محدود من وحدات الجيش في 15 يوليو 2016 كجزء من محاولة الانقلاب، ولكن سرعان ما تم إلغاء المحاولة. وباستخدام الانقلاب الفاشل كذريعة، قامت حكومة رجب طيب أردوغان بسجن الآلاف من الضباط بما في ذلك أكثر من 50 في المئة من جنرالات الجيش، وخاصة الضباط المؤيدين لحلف الناتو، بصرف النظر عما إذا كانوا قد انضموا بالفعل إلى المحاولة الانقلابية أم لا.

(م ش)


إقرأ أيضاً