ناحيتي الشدادي والدرباسية تودعان كوكبة من شهداء مقاومة الكرامة

شيع المئات من أهالي ناحيتي الشدادي والدرباسية كوكبة من الشهداء الذين استشهدوا خلال مقاومة الكرامة في قلعة المقاومة سري كانيه، أثناء تصديهم للاحتلال التركي.

استلم المشيعون في ناحية الشدادي جثامين الشهداء الثلاثة من أمام مؤسسة عوائل الشهداء في مدينة الحسكة، وهم كلاً من عبد القادر محيميد الاسم الحركي شلال حسكة، ملحم ملا العلي  الاسم الحركي كريم شحادة وأحمد جلاد الاسم الحركي يلدز، واتجهوا بموكب ضم العشرات من الحافلات صوب مقبرة شهداء الشدادي.

وعند الوصول إلى المقبرة بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت، ثم ألقيت عدة كلمات باسم المؤسسات مجدت دور الشهداء وقدمت التعازي لذوي الشهداء وتمنت لهم الصبر والسلوان.

وفي نهاية المراسم سلمت مؤسسة عوائل الشهداء وثائق الشهادة لذويهم, حيث أكد الأهالي والمشيعون على ضرورة التمسك بتراب الوطن ووحدة أراضيه والدفاع والتضحية بالغالي والنفيس من أجل رفع راية النصر.

وفي ناحية الدرباسية ودع المئات من أهالي ناحية الدرباسية ٣ مقاتلين استشهدوا أثناء تصديهم لجيش الاحتلال التركي والشهداء، وهم كل من دليل سليمان الاسم الحركي سرحد سريه كانيه، فرهاد علي الاسم الحركي اندوك جودي، عبد الاه حمي الاسم الحركي أوجلان سريه كانيه، استشهدوا في مدينة مدينة المقاومة سريه كانيه.

وتجمع الأهالي أمام مجلس عوائل الشهداء في ناحية وتوجهوا إلى مقبرة الشهيد رستم جودي بقرية بركفري.

وخلال المراسم تحدث باسم مجلس عوائل الشهداء شيخموس حيرس، والذي طالب خلال حديثه المنظمات الإنسانية ومنظمات حقوق الإنسان بوقف هذه الانتهاكات التي تقوم بهاد الدولة التركية بحق الأهالي، وأكد بالسير على خطى الشهداء حتى تحقيق النصر.

بعدها قرئ وثيقة الشهادة وسلمت لذويهم اللذين جددوا عهدهم بالسير على خطى الشهداء.

(كروب/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً