ناقلات إيران النفطية.. تعطل واحدة والثانية مؤجّرة للحرس الثوري

أعلنت إيران أن إحدى ناقلتيها النفطية تعطّلت في البحر الأحمر, فيما باتت ناقلتها الموجودة في مياه المتوسط تحت رعاية الحرس الثوري.

نقلت وكالة "إرنا" الإيرانية عن المدير الفني لشركة الناقلات الوطنية الإيرانية التي تديرها الدولة، أكبر جابال أميلي، الذي قال: "طاقم السفينة يعكف على إصلاح الخلل والسفينة في حالة مستقرة من ناحية السلامة ولحسن الحظ طاقم السفينة بخير".

وحدد التقرير الناقلة بأنها "هيلم. إيه"، والسفن التي تحمل هذا الاسم من بين السفن والأفراد والشركات الخاضعة للعقوبات الأميركية، وفقاً لما ذكره موقع وزارة الخزانة الأميركية على الإنترنت.

وفي سياق آخر ذكرت وكالة أنباء إيرانية شبه رسمية، الأربعاء، أن الناقلة الإيرانية التي أبحرت أخيراً في البحر المتوسط قادمة من مضيق جبل طارق، أصبحت مُؤجرة حالياً للحرس الثوري.

ونقلت "رويترز" عن وكالة "إيلنا" الإيرانية أن الناقلة التي أطلقت سلطات جبل طارق سراحها قبل أيام باتت مُؤجرة للحرس الثوري، الجيش الموازي في إيران.

وغادرت الناقلة "أدريان داريا 1"، التي كانت تُعرف باسم "غريس 1"، جبل طارق يوم 18 أغسطس الجاري، بعد احتجاز دام أسابيع.

وأكّد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، في وقت سابق اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة ستقوم بكل ما بوسعها من إجراءات لمنع الناقلة الإيرانية من تسليم النفط إلى سوريا.

وقال بومبيو للصحفيين: "إننا أبلغنا أن أي أحد يلمسها، أي أحد يدعمها، أي أحد يسمح للسفينة بالرسو، يعرض نفسه لخطر فرض عقوبات من الولايات المتحدة".

 (ن ع)


إقرأ أيضاً