نداء عاجل من الإدارة الذاتية بخصوص عوائل داعش

وجهت الإدارة الذاتية الديمقراطية نداء عاجلاً إلى مجلس الأمن الدولي والتحالف الدولي والجامعة العربية والاتحاد الأوروبي، وقالت إن المعارك اقتربت من مخيم يضم عوائل داعش، وأكدت أن خروج الأمور عن السيطرة يهدد العالم أجمع.

ووجهت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا نداءً عاجلاً بخصوص عوائل داعش الموجودين في مخيم عين عيسى وتمكن بعضهم من الفرار بمساعدة مرتزقة تركيا.

وجاء في النداء "إلى دول مجلس الأمن الدولي والتحالف الدولي ضد داعش والجامعة العربية والاتحاد الأوربي وكافة منظمات حقوق الإنسان، لقد أصبحت الهجمة العسكرية الهمجية التي تقوم بها تركيا ومرتزقتها قريبة من مخيم عين عيسى الذي يضم الآلاف من عوائل داعش الذين تمكن بعضهم من الفرار فعلياً بعد القصف الذي طاله من المرتزقة مما يشكل دعما لإعادة إحياء تنظيم داعش مجدداً.

لذا نطالبكم جميعاً بتحمل مسؤولياتكم والتدخل السريع لمنع حدوث كارثة لن تقتصر آثارها على سوريا فقط بل ستدق أبوابكم جميعاً عند خروج الأمور عن السيطرة".

ويجمع المراقبون أن هدف تركيا من شن الهجمات على شمال وشرق سوريا هو ارتكاب تطهير عرقي بحق الكرد والمسيحيين، وإعادة إنتاج داعش ومساعدته على تجميع قواه، خصوصاً أن الاحتلال التركي يقصف السجون التي يتواجد فيها الدواعش.

(ح)

ANHA


إقرأ أيضاً