نساء الرقة لتركيا: لماذا لم تهدد داعش عندما كانت تعلق رؤوس شبابنا في الساحات؟

أدلت زوجات وأمهات الشهداء في منطقة الرقة ببيان استنكرن فيه التهديدات التركية على مناطق شمال شرق سوريا، ووجهن رسالة إلى تركيا قلن فيه: أين كنتم عندما كانت داعش تعلق رؤوس شبابنا ونسائنا في الساحات وشوارع الرقة؟ لماذا لم تهددوا داعش حينها؟ ولماذا تهددون مناطقنا بعد أن تحررت من ظلام داعش

وتجمعت العشرات من أمهات وزوجات الشهداء وعضوات من إدارة المرأة بالرقة في مزار الشهداء الواقع بمنطقة الحكومية، للإدلاء ببيان يستنكرن فيه العدوان التركي وتهديداته لمناطق شمال وشرق سوريا.

وقرئ البيان من قبل عضوة مؤسسة عوائل الشهداء وزوجة الشهيد أحمد رقة، حلا الأحمد وقالت:

"نحن أمهات وزوجات الشهداء نستنكر هذا العمل العدواني الغاشم على أراضينا المحررة في مناطق شمال شرق سوريا، ولتعلم تركيا الطامعة باحتلال أرضنا، بأن هذه الأرض هي أرض الشرفاء وتحررت بدماء أولادنا، الذين ضحوا بأرواحهم لنعيش بحرية وكرامة، لذا لن نسمح لأحد بتدنيس واحتلال هذه الأرض مهما كلف الثمن.

وأضافت :"ونقول لتركيا ومرتزقتها أين كنتم عندما كانت داعش تعلق رؤوس شبابنا ونسائنا في الساحات وشوارع الرقة؟ لماذا لم تهددوا داعش حينها؟ ولماذا تهددون مناطقنا بعد أن تحررت من ظلام داعش وبعد أن ضحى خيرة شبابنا بأرواحهم في سبيل حريتنا؟".

وختمت البيان بالقول:" إننا اليوم نعيش بكرامة وسلام بفضل دماء شهدائنا وبفضل نضال ومقاومة قوات سوريا الديمقراطية الذين عاهدوا الشهداء ووفوا لهم بالعهد وهزموا داعش، وإننا نسير على خطاهم حتى أخر قطرة من دمائنا، ومستعدات لتقديم مزيد من التضحيات لنحرر كل شبر من أراضي سوريا المحتلة، والحفاظ على الأرض التي تحررت بدماء شهدائنا".

(رع/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً